تعاني أمراضاً عدة وتجري جلسات غسيل كلوي

«أم محمود» تحتاج 13 ألف درهم لتجديد بطاقة التأمين الصحي

يعجز محمود عن تدبير 13 ألفاً و125 درهماً كُلفة تجديد بطاقة التأمين الصحي لوالدته (72 عاماً)، التي تعاني مشكلات صحية عدة، وتجري جلسات غسيل كلوي بانتظام، فضلاً عن معاناتها أمراض السكري، والضغط، والقلب، ويناشد من يساعده على تدبير المبلغ، خصوصاً في ظل الظروف المادية التي يمر بها.

وقال محمود لـ«الإمارات اليوم»: «أنا المعيل الوحيد لأسرتي، بعد وفاة أبي، وتثاقلت على كاهلي متطلبات الحياة لتوفير احتياجات أفراد أسرتي، وأواجه معضلة في تجديد بطاقة التأمين الصحي لوالدتي المقعدة على كرسي متحرك، وتتردد على مستشفى توام في العين، لإصابتها بأمراض عدة، وتجري جلسات غسيل كلوي، وتحتاج تجديد بطاقة التأمين الصحي بأسرع وقت، حتى تواصل علاجها، وإلا تتعرض حياتها للخطر». وأضاف: «أعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب 6500 درهم شهرياً، أسدد منه إيجار المسكن ورسوم أبنائي الدراسية، وما يتبقى لا يكفي حتى لتغطية متطلبات الحياة اليومية».

وتابع: «تقدمت بطلب الحصول على مساعدة من مؤسسات وجمعيات خيرية، ولم أتلقَّ أي رد حتى الآن، ولا أعرف كيفية تدبير المبلغ المطلوب، علماً بأن التأخير يمثل خطورة على حياة أمي، في ظل حاجتها الماسة لإجراء جلسات الغسيل الكلوي، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي لتجديد بطاقة التأمين الصحي لوالدتي».


ابن المريضة المعيل الوحيد لأسرته، وتثاقلت على كاهله متطلبات الحياة.

طباعة