يعاني سرطاناً نادراً.. وحالته حرجة

«أحمد» يحتاج إلى 16 جلسة علاج كيماوي بـ 128 ألف درهم

يعاني (أحمد - مصري - 69 عاماً) مرض السرطان، ويحتاج إلى 16 جلسة من العلاج الكيماوي، بكلفة تبلغ 128 ألف درهم، بأسرع وقت، نظراً إلى حالته الحرجة، ويناشد أهل الخير مساعدته على تدبير كلفة علاجه. وروى (أحمد) قصة معاناته مع المرض، قائلاً: «قبل بضعة أشهر، شعرت بألم شديد ومستمر في منتصف ظهري، وصعوبة بالغة في الحركة، خصوصاً عند الاعتدال في وضع الجلوس، أو أثناء الوقوف».

وأضاف: «الآلام في ظهري كانت تزداد حدة، ورافق ذلك تيبس في عضلات الظهر، وأجزاء من الصدر، فتوجهت إلى مدينة الشيخ شخبوط الطبية، حيث أجريت فحوصاً طبية بينت أنني أعاني مرض السرطان من نوع نادر، ويحتاج إلى جلسات علاج كيماوي، ومتابعة طبية مستمرة، ومراجعات دائمة في العيادات المتخصصة، الأمر الذي أصابني بحالة نفسية سيئة، أفقدتني 30 كيلوغراماً من وزني خلال فترة قصيرة».

وأشار إلى أن الأطباء صنفوا حالته الصحية «متأخرة»، وأنه يحتاج إلى العلاج في أسرع وقت، لكنه غير قادر على تدبير مبلغ العلاج المطلوب. وأضاف «التفكير سبّب لي حالة من الاكتئاب، والقلق يلازمني، نتيجة لسوء حالتي الصحية وعجزي عن تدبير كلفة العلاج، فضلاً عن تصنيف المرض بأنه حالة نادرة».

وقال: «أنا المعيل الوحيد لأفراد أسرتي، وأعمل في إحدى مؤسسات القطاع الخاص براتب 12 ألف درهم، يذهب لمصروفات ومستلزمات الحياة، وسبق لي تقديم أوراقي لطلب المساعدة من جهات ومؤسسات خيرية بالدولة، لكن لم أوفق، ولا أعرف كيف أدبر مبلغ العلاج الذي أحتاجه».

وأضاف: «آمل أن أتمكن من متابعة علاجي في أسرع وقت، فحالتي تزداد سوءاً يوماً تلو الآخر، ووضعي الصحي حرج».

وناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة المبادرة بمساعدته لإنقاذه من المرض، نظراً إلى سوء أوضاعه المالية.


المريض المعيل الوحيد لأسرته، وراتبه 12 ألف درهم.

طباعة