يحتاج إلى عملية جراحية لإزالة المياه البيضاء

75.7 ألف درهم كلفة علاج لـ «أبومايا»

يعجز (أبومايا - سوري - 59 عاماً) عن تدبير 75 ألفاً و700 درهم كلفة علاج عينيه من ضعف الإبصار الشديد الذي يعانيه منذ شهر سبتمبر من العام الماضي، إذ تكونت طبقة سوداء معتمة على كلتا عينيه، وأجريت له جراحة، لتسهل الرؤية.

وتعرض «أبومايا» الشهر الماضي إلى نزيف داخلي في شبكية العين، سبب له مشكلات كثيرة في الإبصار، كما تعرض للإصابة بـ«المياه البيضاء» في كلتا عينيه، نتيجة لإصابته بمرض السكري، وارتفاع ضغط الدم.

وأكد الأطباء في مستشفى متخصص برأس الخيمة، ضرورة إجراء عملية جراحية في أسرع وقت، لإزالة المياه من عينيه حتى لا يصاب بفقدان البصر، إلا أن كلفة إجراء العملية تبلغ 75 ألفاً و700 درهم، والمريض غير قادر على تدبير المبلغ.

وتروي ابنة المريض معاناة أبيها قائلة: «أبي يعاني ارتفاعاً في مستوى سكر الدم، وارتفاع ضغط الدم، واعتاد التوجه إلى المستشفى لإجراء الفحوص الطبية الدورية شهرياً، وقد عاني مشكلات في الإبصار، وبينت الفحوص التي أجريت له أنه يحتاج إلى عملية جراحية لعينيه، حتى لا يتم انفصال شبكية العين».

وتابعت: «استطاعت والدتي، وهي المعيلة الوحيدة لأفراد الأسرة، والتي تعمل في قطاع خاص براتب 3500 درهم، جمع كلفة علاج والدي من الأهل والأصدقاء، وأجريت العملية الجراحية، في سبتمبر من العام الماضي».

وأضافت: «أصيب والدي خلال الشهر الماضي بنزيف في شبكية العين، تسبب له في ظهور المياه البيضاء، ونصح الطبيب المعالج لحالته بالذهاب إلى مستشفى متخصص لإجراء عملية جراحية لسحب المياه البيضاء من عينيه، لكن كلفة العملية تبلغ 75 ألفاً و700 درهم، وهذا مبلغ فوق إمكاناتنا المادية، ونعجز عن تدبيره».

وتناشد ابنة المريض أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون لوالدها، ومساعدته على تخطي محنته الصحية التي يمر بها، إذ إن والدها يحتاج إلى إجراء العملية بأسرع وقت حتى لا يصاب بالعمى الدائم.

• زوجته معيلة الأسرة وتعمل في قطاع خاص براتب 3500 درهم.

طباعة