المريض يعاني أكياساً دهنية في منطقة المثانة وأسفل البطن

متبرعان يسددان 21 ألف درهم كلفة جراحة لـ «إبراهيم»

تكفل متبرعان بسداد 21 ألف درهم كلفة العملية الجراحية التي يحتاجها (إبراهيم - يمني - 38 عاماً)، لإزالة أكياس دهنية في منطقة المثانة وأسفل البطن، إذ تكفل متبرع بسداد 16 ألف درهم، فيما تكفلت متبرعة بسداد 5000 درهم.

وأعرب «إبراهيم» عن سعادته وشكره العميق للمتبرعين، لوقفتهما معه في معاناته، في ظل الظروف التي يمر بها.

ونسّق «الخط الساخن» بين المتبرعين ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب المريض في المستشفى.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت بتاريخ 21 من الشهر الجاري قصة معاناة «إبراهيم»، وعدم قدرته على تدبير مبلغ العلاج، نظراً للظروف التي يمر بها.

وقال «إبراهيم»: «أشكر المتبرعين على تكفلهما بنفقات العملية الجراحية التي أحتاجها، خصوصاً في ظل الظروف المادية والصحية الصعبة التي أمر بها، وعدم قدرتي على التكفل بمبلغ العملية، نظراً لتواضع إمكاناتي المالية المحدودة».

وأضاف أن المكالمة الهاتفية التي تلقاها من موظفي «الخط الساخن» في صحيفة «الإمارات اليوم»، وسرعة التجاوب مع حالته، أفرحته كثيراً.

وروى «إبراهيم» قصة معاناته، قائلاً: «جئت إلى الدولة قبل سنوات، كنت خلالها أعيل نفسي وأفراد أسرتي المقيمين خارج الدولة، لكن في الفترة الأخيرة، كنت أعاني مشكلات صحية أسفل البطن، فتوجهت إلى أحد المستشفيات الخاصة، حيث بيّنت الفحوص والتحاليل التي أجريت لي أنني أعاني وجود أكياس دهنية في منطقة المثانة وأسفل البطن، وأحتاج إلى إجراء عملية جراحية بكلفة تبلغ 21 ألف درهم، لإزالة هذه الأكياس».

وأضاف: «أعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب 5800 درهم، يذهب منه مبلغ 1560 درهماً شهرياً للمستلزمات البنكية المترتبة عليَّ، إذ سبق لي الحصول على قرض لمساعدة أفراد أسرتي على تلبية مستلزمات الحياة، والباقي يذهب منه جزء بسيط لمستلزماتي الشهرية، وما يتبقى أرسله لأسرتي».

طباعة