خضعت لعملية ولادة طبيعية في يونيو الماضي

«أبومحمد» يعجز عن سداد 8299 درهماً فاتورة ولادة زوجته

يعجز الباكستاني (أبومحمد) عن سداد فاتورة ولادة زوجته بمستشفى توام في العين بمبلغ 8299 درهماً، ويناشد من يساعده على السداد، ليتمكن من استخراج شهادة بلاغ الولادة لمولودته الجديدة.

ويقول (أبومحمد) لـ«الإمارات اليوم»: «زوجتي وضعت مولوداً في مستشفى توام في العين بولادة طبيعية، وترتب عليها فاتورة بمبلغ 8299 درهماً، وعجزت عن تأمين المبلغ بسبب إمكاناتي متواضعة، وتدني مصدر الدخل الشهري».

وأضاف: «تقدمت بطلب مساعدة من جمعيات ومؤسسات خيرية في العين وأبوظبي، ولم أتلق أي رد، علماً بأن زوجتي وضعت المولودة في شهر يونيو الماضي، وحتى الآن لم أستطع السداد، ولم أستطع استخراج جواز سفر أو أي أوراق ثبوتية أخرى لدرجة أني حاولت جاهداً أن أستدين من بعض الأصدقاء، لكن إمكاناتهم المالية لا تسمح لهم بذلك، خصوصاً في ظل توقف البعض عن العمل بسبب تبعات جائحة فيروس كورونا المستجد».

وتابع: «أصبحت أقف عاجزاً عن فعل أي شيء لاستخراج الأوراق الرسمية لمولودتي الصغيرة، وهي تحتاج إلى دخول المستشفى بين فترة وأخرى، وليس لديها شهادة ميلاد أو جواز سفر».

وأضاف: «كنت أعمل سابقاً في إحدى الشركات الخاصة، ولكن تم إغلاقها بسبب أوضاعها الاقتصادية، وقد وجدت عملاً في محل تجاري مازال قيد التجهيز ولم يبدأ العمل بعد، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في سداد مبلغ الولادة المترتب علي، لكي أستطيع استخراج شهادة ميلاد لابنتي».


• الأب لا يستطيع استخراج الأوراق الثبوتية لمولودته قبل سداد المبلغ واستلام شهادة «بلاغ الولادة».

طباعة