إحدى ابنتيه في عامها الجامعي الأخير.. وشهادة تخرج «الثانية» مرهونة بالسداد

«أبوشهد» يعجز عن تدبير 217.3 ألف درهم متأخرات دراسية وإيجارية

يعجز (أبوشهد - سوداني) عن سداد 217 ألفاً و369 درهماً، تشمل 189 ألفاً و369 درهماً متأخرات رسوم جامعية لابنتيه (شهد ومودة)، و28 ألف درهم قيمة متأخرات إيجارية، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته على السداد.

وأنهت (شهد) دراستها في جامعة عجمان تخصص العمارة، ولم تتمكن من الحصول على شهادتها لتبدأ حياتها العملية، لأنها تحتاج إلى 78 ألف درهم متأخرات الرسوم الدراسة، وتدرس (مودة) في جامعة العين تخصص هندسة البرمجيات، وتحتاج إلى 111 ألفاً و369 درهماً لاستكمال دراستها الجامعية.

وقال (أبوشهد) لـ«الإمارات اليوم» إن ابنته الكبرى (شهد) حصلت على معدل مرتفع في الثانوية العامة، والتحقت بجامعة عجمان، لأنها تحلم بأن تكون مهندسة معمارية منذ صغرها، وحصلت على منحة دراسية من إحدى المؤسسات الخيرية في الدولة، لكن المنحة انتهت لتأخرها في التخرج، بسبب ظروف صحية مرت بها، ما راكم 78 ألف درهم عليها، وهي حالياً أنهت دراستها، لكنها لا تستطيع الحصول على شهادتها الجامعية».

وأضاف: «ابنتي (مودة) في سنتها الجامعية الأخيرة، لكنها مهددة بالحرمان من الاستمرار في دراستها، لعدم سداد متأخرات الرسوم الدراسية».

وتابع: «أشعر بالحزن الشديد على ابنتيّ، لأنهما لا تستطيعان تحقيق حلمهما بأن تصبحا مهندستين، بسبب الضائقة المالية التي أمر بها».

وأفاد بأنه المعيل الوحيد لأسرته التي تتكون من سبعة أفراد، ويعمل في القطاع الخاص براتب 11 ألف درهم، وهو بالكاد يلبي متطلبات حياتهم اليومية، وقد عجز عن سداد المتأخرات الإيجارية عن هذا العام بمبلغ 28 ألف درهم، وصاحب البيت يهدد الأسرة بالطرد لتصبح بلا مأوى.

وأعرب عن أمله في أن يمد إليه أهل الخير يد المساعدة.


- الأب يعمل براتب 11 ألف درهم شهرياً.. وصاحب المنزل يهدده بالطرد.

طباعة