يعاني الشفة الأرنبية وفتحة في سقف الحلق

«فاضل» يحتاج إلى عملية جراحية بـ 20.7 ألف درهم

يعاني الطفل (فاضل - أردني - تسع سنوات) إصابته بالشفة الأرنبية وفتحة في سقف الحلق منذ ولادته، سبّبتا له عدم القدرة على الأكل والشرب بطريقة طبيعية، ما نتج عنه التهابات وصعوبة في الكلام، ويحتاج إلى عملية جراحية كلفتها 20 ألفاً و742 درهماً، ووالده يناشد من يساعده على تأمين المبلغ نظراً إلى تواضع إمكاناته المالية.

ويقول (أبوفاضل) لـ«الإمارات اليوم»: «يعاني ابني (فاضل) إصابته بمرض الشفة الأرنبية ووجود فتحة في سقف الحلق منذ الولادة، وساءت حالته الصحية في الفترة الأخيرة لأنه أصبح لا يستطيع الأكل والشرب بطريقة طبيعية، إذ كلما أكل أو شرب خرج ما تناوله من أنفه، ما سبب له التهابات، فضلاً على أنه يعاني صعوبة في الكلام، والشفة الأرنبية سببت له مشكلات صحية، وأصبح غير قادر على ممارسة حياته الطبيعية».

وأضاف: «أدخلت (فاضل) مستشفى توام في العين، حيث تبين بعد معاينة الأطباء أنه في حاجة ماسة إلى عملية جراحية، تبلغ كلفتها 20 ألفاً و742 درهماً، وهذا مبلغ فوق إمكاناتي المالية المتواضعة، ولا أعرف كيفية تدبير هذا المبلغ الباهظ بالنسبة لي».

وتابع: «البطاقة الصحية لابني منتهية الصلاحية، وتجديدها من شروطه أن يتم تجديد بطاقات التأمين الصحي لأفراد الأسرة كافة، وهذا صعب جداً لمحدودية مصدر دخلي الشهري، علماً بأن ابني يحتاج إلى متابعة دورية بعد العملية مباشرة، وهذا في حد ذاته يحتاج إلى تكاليف علاجية أخرى».

وأضاف: «لا أعرف ما العمل في ظل الظروف التي أمر بها، إذ سبق لي أن قدمت أوراقي في جهات ومؤسسات خيرية عدة، ومازلت أنتظر المساعدة، إذ إنني المعيل الوحيد لأفراد أسرتي المكونة من زوجتي وستة أبناء، وأعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب 5000 درهم، أسدد منه 2000 درهم شهرياً لإيجار المسكن، والبقية تذهب لمصروفات الحياة ومتطلباتها في ظل غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار، وأناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في تكاليف علاج ابني المريض».


الأب يعمل براتب 5000 درهم، يسدد منه 2000 درهم شهرياً لإيجار المسكن، والبقية لمصروفات الحياة.

طباعة