يحتاج إلى علاج كيماوي بـ 151 ألف درهم

«مهدي» يعاني سرطاناً في اللسان من المرحلة الرابعة

يعاني (مهدي - باكستاني- 67 عاماً) إصابته بسرطان اللسان من الدرجة الرابعة، ما أدى إلى استئصال جزء منه، والتأمين الصحي لا يغطي كلفة علاجه، ووفقاً لمدينة الشيخ شخبوط الطبية، فإن المريض يحتاج إلى علاج كيماوي وأدوية لمدة عام، بكلفة إجمالية تبلغ 151 ألفاً و145 درهماً، وهذا مبلغ فوق إمكاناته، وينشد من يساعده على سداد كلفة علاجه.

ويروي المريض قصته، لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً: «أعيش في الدولة منذ سنوات عدة، وأعيل أفراد أسرتي في باكستان، لكن شاءت الأقدار أن أصاب بمرض عضال، دخلت على أثره مدينة الشيخ شخبوط الطبية، حيث أجريت فحوصاً وتحاليل طبية، بينت أنني مصاب بسرطان اللسان من المرحلة الرابعة، وخضعت لإجراء عملية جراحية، تمثلت في استئصال جزء من اللسان، وبعدها طلب الأطباء مني الاستمرار في جلسات العلاج الكيماوي، وتناول أدوية أخرى، لأنني أعاني أمراضاً أخرى، منها: الضغط، والسكري، والآلام، وفقر الدم».

وأضاف: «تبلغ كلفة علاجي، لمدة عام، 151 ألفاً و145 درهماً، وهذا المبلغ فوق إمكاناتي المالية المتواضعة، ولا أعرف كيفية تدبيره، إضافة إلى أن بطاقة التأمين الصحي لا تغطي نفقات علاجي، وأعمل بوظيفة سائق خاص براتب 1000 درهم شهرياً، وليس بمقدوري تدبير مبلغ العلاج الذي أحتاجه، ولا أعرف ما العمل في ظل الظروف التي أمر بها، إذ إن تأخير العلاج يفاقم وضعي الصحي». وتابع: «أسرتي لم تعلم بما أصبت به، وأبنائي ينتظرون رؤيتي بفارغ الصبر، لكن لا أستطيع السفر بسبب أن علاجي موجود هنا في الدولة، وأناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في تكاليف علاجي».


1000

درهم راتب مهدي بوظيفة سائق خاص، شهرياً، وليس بمقدوره تدبير نفقات العلاج.

طباعة