أنفق مدخراته على علاج والده

«أبوسمر» يعجز عن سداد 4000 درهم رسوماً دراسية لابنته

يعجز (أبوسمر - سوداني) عن سداد 4000 درهم، مبلغ الرسوم الدراسية لابنته، لحصولها على شهادة الصف الثالث الابتدائي، واستكمال مشوارها التعليمي للعام الجاري، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون له.

وقال «أبوسمر» لـ«الإمارات اليوم»: «أنفقت جميع مدخراتي لعلاج والدي المصاب بأمراض القلب، ما أدى إلى تراكم الديون والرسوم الدراسية على عاتقي، ومنعني من سداد الرسوم الدراسية لابنتي (سمر)، وأخشى عدم استكمال دراستها لهذا العام، وحرمانها من مواصلة دراستها مثل أقرانها». وأضاف: «لدي ثلاثة أبناء في المدارس، أكبرهم (علي) بالصف الخامس، و(سمر) في الصف الثالث، وأصغرهم (يوسف) في الصف الأول، وتمكنت من سداد 17 ألفاً و285 درهماً لأولادي، ودفعت 2000 درهم لـ(سمر)، ومازالت إدارة المدرسة تطالبني بسداد 4000 درهم لها». وتابع: «تدرس ابنتي في مدرسة خاصة بإمارة الشارقة، وأخشى أن تضيع عليها سنتها الدراسية، خصوصاً أنها من المتفوقات».

وقال «أبوسمر»: «أنا المعيل الوحيد لأسرتي، وأعمل بإحدى الجهات الحكومية بالشارقة، وراتبي 8140 درهماً، يذهب منه 2000 للإيجار، و500 درهم للأقساط البنكية، وأسرتي تتكون من ستة أفراد، وأناشد أصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي على سداد المبلغ المطلوب».

 

طباعة