خضعت لعملية استئصال سرطان بالثدي

«منيرة» تحتاج إلى علاج كيماوي وإشعاعي بـ 111 ألف درهم

تعاني (منيرة - جزائرية - 44 عاماً) سرطان الثدي، وخضعت لعملية استئصال الورم في مستشفى الجامعة بالشارقة، ووفقاً للأطباء في المستشفى، فإنها بحاجة ماسة للعلاج الكيماوي لمدة 18 شهراً، بكلفة تبلغ 211 ألف درهم.

وتكلفت جمعية الشارقة الخيرية بمساعدتها بمبلغ 100 ألف درهم، وتبقى عليها مبلغ 111 ألف درهم لاستكمال كلفة علاجها، وهذا المبلغ فوق إمكاناتها المالية المتواضعة، وتناشد من يساعدها لتدبير المبلغ.

وروت المريضة قصتها لـ«الإمارات اليوم»، قائلة: «أعيش مع أختي في الشارقة، وكنت لا أعاني أي أمراض صحية، لكن في بداية العام الجاري بدأت الأعراض تظهر عليّ، ولم أخضع للعلاج في البداية، وحاولت علاج نفسي بالأعشاب الطبية، والتداوي بالطب البديل، لكن للأسف كان الوضع يزداد سوءاً، وكان الورم يزداد حجمه، ووصلت إلى مرحلة حرجة، فنقلني زوج أختي إلى مستشفى الجامعة بالشارقة، حيث أجريت الفحوص الطبية، وأفادني الأطباء بأن حالتي تحتاج إلى تدخل جراحي عاجل».

وأضافت: «خضعت لجراحة استئصال الورم بنجاح، وأكد الأطباء ضرورة أن أخضع لجلسات علاج كيماوي وإشعاعي لمدة لا تقل عن 18 شهراً، لكي لا ينتشر المرض في جسدي، وتبلغ كلفة الجلسات 211 ألف درهم».

وتابعت: «ساعدتني جمعية الشارقة الخيرية بـ100 ألف درهم، وتبقى 111 ألفاً، وهذا المبلغ فوق إمكاناتي المالية المتواضعة، وفي حال تأخري عن العلاج سيتفاقم وضعي الصحي أكبر وتسوء حالتي».

وقالت: «راتبي لا يغطي تكاليف علاجي بالمرة، وحالتي النفسية صعبة جداً، ولا أعرف ما العمل، وكيفية تدبير تكاليف العلاج الذي أحتاجه».

وناشدت أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتها في تكاليف علاجي.


211 ألف درهم إجمالي كلفة علاج المريضة.. و«خيرية الشارقة» ساعدتها بـ 100 ألف.

طباعة