بطاقة التأمين الصحي لا تغطي تكاليف العملية

«أبوأحمد» يحتاج إلى 795 ألف درهم لزراعة كبد

«أبوأحمد» يرقد في وحدة العناية المركزة.. وأسرته تناشد من يساعده على تكاليف العملية التي يحتاج إليها. من المصدر

يعاني (أبوأحمد - 66 عاماً - أردني) أمراضاً مزمنة سبّبت له تليفاً في الكبد، وأصبح يحتاج بشكل عاجل إلى إجراء عملية زراعة كبد بمستشفى كليفلاند كلينيك في أبوظبي بكلفة تبلغ 795 ألف درهم، لإنقاذ حياته، وابنه هو المتبرع.

ويرقد (أبوأحمد) في وحدة العناية المركزة، وأسرته تناشد من يساعده على تكاليف العملية التي يحتاج إليها لعدم قدرته على تدبير مبلغ العملية.

وتروي زوجة المريض قصة معاناته لـ«الإمارات اليوم»، قائلة:«يعاني زوجي منذ سنوات إصابته بأمراض في الكبد، وتطور المرض وأصيب بتليف كبدي، وتدهورت حالته الصحية منذ خمس سنوات، وسبق له دخول المستشفى، إذ تعرض لنزيف حاد في أوردة المريء، وذلك من الأعراض المصاحبة لتليف الكبد، وأجريت له جراحة لربط الأوردة على مرات متتابعة».

وأضافت: «بناءً على تقييم الطبيب المعالج له في المستشفى، تم إعلامه بأنه يحتاج إلى إجراء عملية زراعة كبد بأسرع وقت، إذ إنه يرقد حالياً في وحدة العناية المركزة منذ أسبوع، وفي حال لم يجرِ العملية في الوقت المناسب، فإن حالته الصحية ستصل إلى مرحلة خطيرة، وقد تؤدي إلى الوفاة».

وأشارت إلى أنه «منذ شهرين ساءت حالته، ودخل المستشفى في حالة إسعاف عاجلة، وتبين أنه أصيب بفيروس (كورونا)، ولم يعد بوسعه تحمل الأوجاع، وأصبح فقر الدم يلازمه، والسوائل تتجمع في جسمه، وقدرته على المشي محدودة».

وقالت: «بطاقة التأمين الصحي الخاصة بزوجي لا تغطي تكاليف العملية، علماً بأن ابني هو المتبرع لزوجي، والخوف من أن يدخل في غيبوبة كبدية، وحينها لا يستطيع الأطباء عمل أي شيء».

وأضافت: «زوجي يعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب قدره 9000 درهم، يذهب منه 4500 درهم شهرياً لإيجار المسكن، والبقية لمصروفات الحياة، ولا أعرف ما العمل في ظل الظروف الصعبة التي نمرّ بها، إذ إن مبلغ العملية المطلوب يفوق قدرتنا المالية، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في تأمين تكاليف العملية التي يحتاج إليها زوجي، وتعد الحل الوحيد لإنقاذ حياته».

تليّف الكبد

يعدّ تليّف الكبد من المراحل المتأخّرة للمرض الذي ينشأ نتيجة إصابة الكبد بأمراض عدة منها التهاب الكبد، ويُحاوِل الكبد استعادة خلاياه للعمل.

ومع استمرار عملية الإصلاح الكبدي تتكوَّن النُّدَب، وكلما تفاقم تليّف الكبد زادت صعوبة قيام الكبد بوظائفه. والتضرّر الكبدي الناتج عن تلف الكبد لا يمكن شفاؤه، ولكن إذا شُخِّص تليّف الكبد مبكّراً وعُولِج السبب، يمكن الحدُّ من انتشاره.


• «أبوأحمد» يعاني، منذ سنوات، إصابته بأمراض في الكبد، وأصيب بتليف كبدي، وتدهورت حالته الصحية.

طباعة