حصلت على 40% خصماً لتفوقها الدراسي

متبرع يُنهي مشكلة «مريم» مع متأخرات الرسوم الجامعية

سدد متبرع 29 ألفاً و175 درهماً، قيمة ما تبقى من متأخرات الرسوم الدراسية للطالبة (مريم - سورية)، التي تدرس في كلية الصيدلة بجامعة الشارقة، إذ بلغ إجمالي الرسوم الدراسية للفصل الأخير 59 ألفاً و175 درهماً، سدد منها متبرع آخر 30 ألف درهم.

ونسّق «الخط الساخن»، بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب الطالبة في الجامعة.

وشكر (أبو مريم) المتبرع، مثنياً على جهوده في مد يد العون لابنته، ووقفته النبيلة إلى جانبه في المشكلة التي واجهته خلال العام الجاري، من عدم قدرته على استكمال الرسوم الجامعية لابنته.

ونشرت «الإمارات اليوم»، في الثاني من يوليو الجاري، قصة معاناة الطالبة (مريم)، التي لم تستطع إكمال مشوارها الجامعي، بعد أن عجزت أسرتها عن سداد تكاليفها الجامعية للفصل الأخير في كلية الصيدلة.

وسبق أن روى والد الطالبة (مريم)، لـ«الإمارات اليوم»، أن ابنته أنهت دراستها من القسم العلمي، والتحقت بكلية الصيدلة في جامعة الشارقة، وحصلت على 40% خصماً من الجامعة بسبب نجاحها بتقدير امتياز، وحصولها على معدل 3.8، في الفصل الدراسي للعام الماضي.

وأكد (أبو مريم) أن ابنته اجتازت كل الصعوبات والضغوط، التي واجهتها خلال دراستها الجامعية في السنوات الماضية بمثابرتها واجتهادها وتفوقها الدراسي، وأصرت على استكمال طريقها الجامعي بتفوق، وحصلت على خصم من الجامعة على الرسوم الدراسية.

واستدرك: «لكن واجهتنا مشكلات مالية العام الماضي، ولم نقدر على سداد الرسوم».


تفوق دراسي

قال (أبو مريم) إن ابنته التحقت بكلية الصيدلة عام 2016، وكان وضعه المالي جيداً، واستطاع تغطية رسوم دراستها، إذ إنها أنهت أربع سنوات، وتفوقت خلال الفصل السابق، لكنه العام الماضي لم يستطع سداد المتأخرات الدراسية، نتيجة إنهاء خدماته لبلوغه سن التقاعد، ومن خلال حصوله على مستحقاته ونهاية الخدمة، استطاع سداد الرسوم الدراسية للفصول الماضية.

«مريم» اجتازت الصعوبات، التي واجهتها خلال دراستها الجامعية، باجتهادها وتفوقها الدراسي.

طباعة