انتهاء التأمين الصحي حال دون تحمله المبلغ

«أبويوسف» يعجز عن سداد 11.4 ألف درهم كلفة ولادة زوجته

يعجز «أبويوسف» عن سداد 11 ألفاً و447 درهماً كلفة ولادة زوجته وإقامة مولوده ثلاثة أيام في مستشفى العين.

وأظهر التقرير الطبي الصادر عن المستشفى - حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه - أن «الولادة الطبيعية تمّت في الشهر التاسع من الحمل، ولم تشكُ الأم من أي أعراض، وكانت حالة المولود مستقرة، وبقيا في المستشفى تحت ملاحظة الأطباء المستمرة ثلاثة أيام حتى تم التأكد من حالة الأم والمولود الصحية». وقال «أبويوسف» إنه يقيم في مدينة العين منذ عام 1992، وكان يعيش حياة طبيعية حيث رزق بثلاثة أبناء، جميعهم كانت ولادتهم طبيعية من دون مشكلات صحية، وكانت حالته المادية والتأمين الصحي يغطي التكاليف، أما في الطفل الأخير (يوسف)، فلم يغط التأمين الصحي تكاليف الولادة الطبيعية. وأضاف أنه في بداية حمل زوجته في (يوسف)، كانت جميع فحوصاتها الشهرية بمستشفى العين وعيادات خاصة، يغطي التأمين الصحي 70% من الكلفة، وفي 25 أبريل من العام الماضي، عند ولادة يوسف، فوجئ بانتهاء التأمين الصحي، ولم يستطع تغطية تكاليف الولادة الطبيعية وإقامة زوجته في المستشفى ثلاثة أيام، وبلغ مبلغ الفاتورة 11 ألفاً و447 درهماً.

وأكد «أبويوسف» أن وضعه المادي متواضع جداً، إذ يعمل في قطاع خاص براتب 4000 درهم، يدفع منه إيجار المسكن 1666 درهماً شهرياً، وبقية الراتب لا تكاد تغطي متطلبات الحياة اليومية. وأعرب عن أمله أن تمتدّ إليه أيادي أصحاب القلوب الرحيمة لمساعدته على سداد كلفة فاتورة الولادة الطبيعية في مستشفى العين.

طباعة