يعاني السرطان.. ولايزال يحتاج إلى 39.8 ألفاً لـ «جرعات الكيماوي»

متبرع يسدد 20 ألف درهم من كلفة علاج «مادان»

تكفل متبرع بسداد مبلغ 20 ألف درهم كلفة علاج المريض (مادان) في مستشفى دبي، من مرض سرطان الغدد العصبية، ولايزال يحتاج إلى 39 ألفاً و863 درهماً، بقية كلفة جرعات الدواء الكيماوي لمدة سنة، ويناشد أصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير بقية كلفة العلاج لإنقاذ حياته.

ونسق «الخط الساخن»، بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لتحويل مبلغ التبرع لحساب المريض في مستشفى دبي، وأعرب عن سعادته وشكره العميقين للمتبرع ووقفته مع معاناته، في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها، مشيراً إلى أنه يأمل أن يكتمل مبلغ العلاج، ويتمكن من تكملة علاجه في ظل الوضع الصحي السيئ، الذي يمر به.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، يوم الإثنين الماضي، قصة معاناة (مادان ـ هندي ـ 48 عاماً) مع سرطان الغدد العصبية، ووفقاً لمستشفى دبي، فإن المريض يحتاج إلى جرعات كيماوية تبلغ كلفتها 64 ألفاً و863 درهماً، وهذه مبالغ فوق إمكاناته المالية المتواضعة.

وسبق أن روى المريض قصته، لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً: «كنت أعاني قبل أشهر مشكلات صحية عدة، بعدها توجهت إلى أحد المراكز الصحية وخضعت لفحوص وتحاليل طبية، وطلب مني الطبيب المعالج التوجه إلى مستشفى دبي، وشعرت بالقلق وذهبت إلى المستشفى فوراً وخضعت لإعادة التحاليل والفحوص الطبية، وتبين بعد ذلك أني مصاب بمرض سرطان الغدد العصبية، ووقع الخبر كالصاعقة على رأسي، وانتابتني حالة من الذهول، خصوصاً أن الطبيب أكد أنه مرض عضال».

وأضاف: «الأطباء وصفوا لي خطة علاجية، تتمثل لمدة عام كامل في الحصول على جرعات كيماوية تبلغ كلفتها 64 ألفاً و863 درهماً، والتأمين الصحي المتوافر لديَّ لا يغطي تكاليف هذا العلاج، فضلاً عن حاجتي إلى فحوص طبية مصاحبة لخطة العلاج على مدار العام، والمشكلة أن إمكاناتي المالية المتواضعة لا تسمح لي بتنفيذ خطة العلاج».

وأشار (مادان) إلى أنه قدم طلب مساعدة في جمعية رعاية مرضى السرطان (رحمة)، التي قررت توفير مساعدة بقيمة 5000 درهم، وتبقى عليه مبلغ 59 ألفاً و863 درهماً بقية كلفة العلاج، مضيفاً أنه تلقى خبر تبرع فاعل خير بمبلغ 20 ألف درهم بسعادة، لكنه لايزال يحتاج إلى 39 ألفاً و863 درهماً، بقية كلفة العلاج، حتى يستطيع استكمال خطة العلاج والحصول على جرعات العلاج الكيماوي في مواعيدها، وحالياً لا يعرف كيفية التصرف في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها.

ولفت إلى أنه المعيل الوحيد لأسرته، المكونة من زوجة وأربعة أبناء موجودين في موطنه بالهند، موضحاً أنه يعمل نجاراً براتب لا يتعدى 1200 درهم شهرياً، يرسل منه جزءاً إلى أسرته في الهند، وبقية الراتب لا تكفي لتغطية كلفة العلاج، حتى إنه تأخر شهراً كاملاً عن تلقي العلاج الكيماوي نتيجة عجزه المالي، وحالياً هو بأمسِّ الحاجة للدعم من قبل المحسنين وأهل الخير والجمعيات الخيرية، حتى يستكمل علاجه.


مشكلات صحية

أفاد التقرير الطبي، الصادر من مستشفى دبي، بأن المريض (مادان) حضر إلى المستشفى يعاني مشكلات صحية، وخضع للفحوص والتحاليل الطبية اللازمة، وتبين أنه يعاني سرطان الغدد العصبية، ويحتاج إلى علاج عبارة عن جرعات كيماوية، وفحوص طبية مصاحبة للخطة العلاجية لمدة عام كامل، وتبلغ كلفة العلاج 64 ألفاً و863 درهماً.

طباعة