متأخّر شهراً عن بدء العلاج لعجزه عن توفير النفقات

58.8 ألف درهم تُنقذ «مادان» من تفاقم الإصابة بالسرطان

يعاني المريض (مادان - هندي - 48 عاماً) سرطان الغدد العصبية، ويحتاج إلى 58 ألفاً و863 درهماً كلفة العلاج الكيماوي الذي يحتاجه لإنقاذ حياته من انتشار المرض في بقية أجزاء جسمه، وهذا المبلغ فوق إمكاناته المالية المتواضعة، ويناشد أهل الخير مساعدته في تكاليف علاجه نظراً للظروف التي يمر بها.

ويروي المريض قصته لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً: «كنت أعاني قبل أشهر مشكلات صحية عدة، بعدها توجهت إلى أحد المراكز الصحية، وتم إجراء فحوص وتحاليل طبية بعدها طلب مني الطبيب المعالج أن أتوجه إلى مستشفى دبي، وخضعت للتحاليل الطبية والفحوص، وتبين أني مصاب بسرطان الغدد العصبية».

وأضاف: «وصف الأطباء لي خطة علاجية، تتمثل في أخذ جرعات كيماوية، تبلغ كلفتها 64 ألفاً و863 درهماً، وهي خطة علاجية لمدة عام كامل، فضلاً عن حاجتي إلى فحوص طبية مصاحبة لفترة العلاج على مدار العام، ولكن إمكاناتي المالية المتواضعة لا تسمح لي بذلك، إذ سبق أن قدمت على مساعدة في جمعية لرعاية مرضى السرطان، ووفرت لي مساعدة بمبلغ 5000 درهم، وحالياً تبقى 59 ألفاً و863 درهماً، وهو المبلغ المتبقي من قيمة العلاج».

وتابع: «أصبحت في حاجة ماسة لهذا المبلغ، حتى أستمر في الجرعات العلاجية بأسرع وقت ممكن، ولا أعرف ما العمل في ظل الظروف التي أمر بها، علماً بأنني متأخر شهراً كاملاً عن بدء العلاج بسبب عدم قدرتي على سداد مبلغ العلاج الباهظ بالنسبة لي».

وأوضح أنه المعيل الوحيد لأفراد أسرته، إذ يعمل نجاراً ويتقاضى راتباً لا يتعدى الـ1200 درهم شهرياً، ويعيل أفراد أسرته المكونة من زوجته وأربعة أبناء موجودين في الهند، علماً بأن التأمين الصحي لا يغطي تكاليف هذا العلاج، لذا أصبح في أمسّ الحاجة للدعم من قبل المحسنين وفاعلي الخير والجمعيات الخيرية، ويتمنى منهم مساندته في رحلة علاجه قبل أن يتفاقم الوضع بشكل أكبر.


تقرير طبي

يشير التقرير الطبي الصادر عن مستشفى دبي إلى أن المريض دخل المستشفى وخضع للفحوص والتحاليل الطبية اللازمة، وتبين أنه يعاني سرطان الغدد العصبية، ويحتاج إلى جرعات كيماوية، وفحوص طبية مصاحبة للخطة العلاجية لمدة عام كامل، وتبلغ كلفتها 64 ألفاً و863 درهماً.

طباعة