الأم تعرضت لمضاعفات واضطرت إلى الإقامة يومين في المستشفى

أب يطلب المساعدة على سداد فاتورة ولادة زوجته

الطفل الوليد «محمد». ■ من المصدر

بعد أن منّ الله على (أبومحمد) بطفل جديد، أنجبته زوجته في مستشفى العين، وجد نفسه أمام مشكلة مالية، تمثلت في قيمة الفاتورة المترتبة عليه، إذ بلغت قيمتها 16 ألفاً و786 درهماً.

وأكد الزوج عدم قدرته على سداد كلفة إقامة زوجته في المستشفى، لمدة يومين، إثر خضوعها لعملية الولادة، لكونه عاطلاً عن العمل، مناشداً أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته على سداد قيمة الفاتورة.

وأظهر تقرير طبي صادر من مستشفى العين، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، أن الولادة بصورة طبيعية في الشهر التاسع، إلا أن الأم تعرضت لمضاعفات أثناء الولادة، ما أدى إلى إصابتها بنزيف حاد، واضطرها إلى الإقامة يومين في المستشفى.

وقال (أبومحمد) إن زوجته أصيبت بمضاعفات صحية قبيل خضوعها لعملية الولادة. إلا أن الأطباء تمكنوا من السيطرة على وضعها، وبعد الولادة فقدت قدرتها على تناول الأكل أو الشرب، كما فقدت وعيها، الأمر الذي استدعى وضعها تحت الملاحظة الطبية.

وتابع «مكثت زوجتي يومين في المستشفى، وتحسنت حالتها الصحية كثيراً، وقرر الأطباء إخراجها، لكن المشكلة تمثلت في الفاتورة التي ترتبت علي، إذ بلغت قيمتها 16 ألفاً و786 درهماً، وهو مبلغ كبير جداً مقارنة بوضعي، إذ لا أستطيع تدبير جزء بسيط منه».

وأكمل الزوج «أنا المعيل الوحيد لأسرتي، وكنت أعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب 4000 درهم، لكنني تركت عملي منذ ستة أشهر تقريباً بسبب إفلاس الشركة، وأصبحت عاطلاً عن العمل».

وأعرب (أبومحمد) عن أمله أن يمدّ فاعل خير يد المساعدة له لسداد فاتورة ولادة زوجته.


- 16

ألفاً و786 درهماً كلفة ولادة «أم محمد» في مستشفى العين.

- (أبومحمد) عاطل عن العمل منذ 6 أشهر

طباعة