يحتاج إلى 53.6 ألف درهم لإنقاذ حياته

    «أبومحمد» يعاني سرطان الدم ولا يستطيع توفير العلاج

    (أبومحمد) يتابع علاجه في مستشفى الشيخ خليفة في أبوظبي. تصوير: إريك أرازاس

    يعاني «أبومحمد» (سوداني ــ 62 عاماً) سرطان الدم النقوي المزمن منذ 2001، ويحتاج إلى أدوية علاجية بقيمة 17 ألفاً و874 درهماً شهرياً، وتبلغ كلفتها لمدة ثلاثة أشهر 53 ألفاً و622 درهماً، وحسب المريض فإن هذا العلاج هو الأمل الأخير للقضاء على السرطان بشكل نهائي وإنقاذه من الموت البطيء، لكنه لا يستطيع توفير المبلغ، ويناشد أهل الخير مساعدته في توفير العلاج قبل فوات الأوان.

    ويفيد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى الشيخ خليفة في أبوظبي، بأن «المريض يبلغ من العمر 62 عاماً، ويعاني سرطان الدم النقوي المزمن منذ 2001، ويحتاج الى أدوية خاصة للسيطرة على السرطان، وتبلغ كلفة العلاج 53 ألفاً و622 درهماً لمدة ثلاثة أشهر».

    وتفصيلاً، روى (أبومحمد) لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناته مع المرض قائلاً: «أصبت بحمى شديدة وعدم القدرة على الحركة، وتم نقلي إلى إحدى العيادات الخاصة في مدينة العين، وتم إجراء الفحوص والتحاليل، وطلب الطبيب المعالج التوجه إلى أقرب مستشفى حكومي، لإجراء الفحوص والتحاليل بشكل أكثر دقة، لشك الطبيب في إصابتي بمرض خبيث».

    وأضاف (أبومحمد) أنه «عندما طلب مني الطبيب الذهاب إلى مستشفى حكومي، شعرت بخوف وحزن شديد، لكن الطبيب حاول تهدئتي وأخبرني باحتمال أن يكون التشخيص المبدئي خاطئاً، ومن أجل التأكد أكثر يجب الذهاب إلى مستشفى حكومي».

    وتابع المريض «توجهت على الفور إلى مستشفى توام في العين، وطلب الطبيب إجراء تحاليل وفحوص جديدة، وكشفت نتيجة التحاليل إصابتي بسرطان الدم، وطلب الطبيب ضرورة أخذ خزعة من النخاع للاطمئنان على وضعي الصحي».

    وقال (أبومحمد) إنه «بعد ثلاثة أسابيع ظهرت نتيجة العينة وأكدت أنني مصاب بسرطان الدم النقوي المزمن، ولابد من الحصول على أدوية علاجية خاصة للسيطرة على المرض، والتزمت على هذا العلاج منذ 2001 حتى الوقت الحالي، حيث كان التأمين الصحي يغطي تكاليف علاجي، ولكن منذ ثلاثة أشهر تم إنهاء خدماتي نظراً لكبر سني، وعدم قدرتي على العمل».

    وتابع المريض أنه يتابع علاجه حالياً في مستشفى الشيخ خليفة في أبوظبي، وتكاليف العلاج باهظة، نظراً لضعف إمكاناته المالية، موضحاً أن العلاج عبارة عن تناول دواء خاص لعلاج سرطان الدم النقوي بكلفة شهرية 17 ألفاً و874 درهماً، ويحتاج لعلاج لمدة ثلاثة أشهر كلفته 53 ألفاً و622 درهماً.

    وتابع (أبومحمد) «أنا رجل كبير في السن، وليس لدي أي معيل أو مصدر دخل وعائلتي تعيش في حزن دائم، ويعجزون عن مساعدتي، وتوفير تكاليف الأدوية اللازمة للقضاء على مرض السرطان»، مضيفاً أنه «في الأيام الأخيرة أشعر بأن الدنيا أغلقت أبوابها في وجهي، ولم أجد أمامي إلا التضرع إلى الله بالدعاء».

    وقال (أبو محمد) إنه لا يستطيع توفير كلفة الأدوية، والمرض ينهش جسده بلا رحمة، ولا يجد ما يخفف آلمه، وأخبره الطبيب المعالج بأنه في حال عدم الالتزام بتناول الدواء فإن المرض سيتضاعف، ما يؤدي الى الوفاة.

    ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير مبلغ 53 ألف و622 درهم كلفة الأدوية لمدة ثلاثة أشهر قبل فوات الأوان.

    سرطان غير شائع

    يعتبر سرطان الدم النقوي المزمن نوعاً غير شائع من سرطان الدم، وتشير كلمة مزمن إلى أن هذا النوع من سرطان الدم ينمو بصورة أبطأ من الأنواع الأخرى، وكلمة النقوي تشير إلى نوع الخلايا التي يصيبها هذا النوع من السرطان.

    ويُعرف ابيضاض الدم النقوي المزمن أيضاً بسرطان الدم النخاعي المزمن وابيضاض المحببات النقوية المزمن، وعادة ما يصيب ابيضاض الدم النقوي المزمن البالغين، ونادراً ما يُصيب الأطفال، على الرغم من أنه يمكن أن يحدث لأي فئة عمرية.

    طباعة