للعلاج من أمراض في القلب والشرايين

    متبرعان يتكفلان بأدوية «عبدالكريم» لمدة عام

    «عبدالكريم» خضع لعملية قسطرة في مستشفى المفرق. أرشيفية

    تكفل متبرعان بسداد مبلغ 13 ألفاً و260 درهماً، كلفة أدوية لمدة عام لـ(عبدالكريم)، الذي يعاني مشكلات في القلب والشرايين منذ ست سنوات، إذ تكفل المتبرع الأول بمبلغ 6630 درهماً، وتكفلت الثانية بـ6630 درهماً.

    ونسق «الخط الساخن» بين المتبرعين ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب المريض في مستشفى المفرق.

    وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، أمس، قصة معاناة (عبدالكريم - سوداني - 55 عاماً) مع مرض القلب والشرايين منذ ست سنوات، ويحتاج إلى أدوية مدى الحياة، ووفقاً لمستشفى المفرق فإنه يحتاج إلى أدوية ضرورية ومراجعات طبية لمدة ستة أشهر، بكلفة 6630 درهماً، وبطاقة التأمين لا تغطي تكاليف هذه الأدوية، بحكم أن مبلغ البطاقة السنوي 1500 درهم.

    وسبق أن روى (عبدالكريم) لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناته مع المرض، قائلاً: «أصبت قبل ست سنوات بوعكة صحية شديدة، وصعوبة في التنفس، وضيق شديد في الصدر، وتم نقلي إلى مستشفى المفرق، وتم إدخالي إلى قسم الطوارئ، ثم تحويلي مباشرة إلى قسم العناية المركزة لمرضى القلب، وبعدها دخلت في غيبوبة، وتلقيت العلاج والعناية اللازمة، كما تم إجراء عملية قسطرة في القلب، ومكثت في المستشفى لمدة أسبوع ثم خرجت بعد تحسن وضعي الصحي».

    وأضاف: «في شهر مايو الماضي، أصبت بالأعراض نفسها التي تعرضت لها قبل ست سنوات، وتم نقلي إلى مستشفى المفرق ومكثت لمدة يومين، وتم إجراء الفحوص والتحاليل اللازمة، وخضعت لعملية قسطرة أخرى، وتم تنويمي أيضاً لمدة يومين آخرين، وحالياً أكملت خمسة أشهر منذ خروجي من المستشفى، وطلب مني الأطباء المواظبة على تناول أدوية خاصة بالقلب، تبلغ كلفتها 1105 دراهم شهرياً، وبطاقة التأمين الصحي الخاصة بي تغطي مبلغ 1500 درهم سنوياً، تذهب لأدوية الضغط والسكري، وهي تستنزف المخصص في البطاقة، فضلاً عن المراجعات المستمرة والتحاليل الدورية، ولا تغطي البطاقة أدوية القلب والشرايين التي أحتاج إليها».

    وأشار (عبدالكريم) إلى أنه باع كل ما يملك لكي يوفر قيمة العلاج لمدة الأشهر الخمسة الماضية، وحالياً بات لا يملك أي شيء يستطيع بيعه، وظروفه المرضية لا تسمح له بالعمل بعدما تم إنهاء خدماته منذ سنوات.

    وقال: «حضرت إلى الدولة قبل 37 عاماً، وعملت بالقطاعين الحكومي والخاص، ولديّ أسرة مكونة من خمسة أفراد، وابنتي الكبرى متزوجة وتعمل وهي التي تعيلني، وتدفع إيجار الشقة التي نقطنها، أما أبنائي الآخرون فيدرسون بالمراحل الدراسية والجامعية».

    وأفاد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى المفرق في أبوظبي، بأن «المريض كان يراجع العيادات المتخصصة في المستشفى، ويعاني مشكلات في القلب والشرايين، وتم تركيب دعامات في الشرايين والقلب، وخضع لعملية قسطرة، ويحتاج إلى أدوية تبلغ كلفتها 1105 دراهم شهرياً، وتجب المواظبة عليها مدى الحياة».

    موقف نبيل

    أعرب المريض (عبدالكريم) عن سعادته وشكره العميق للمتبرعَين، لوقفتهما النبيلة معه في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها، وعدم قدرته على شراء الدواء.

    وقال إن «هذا التبرع أسعدني كثيراً لأني سأكمل علاجي، وهذا التبرع ليس بغريب على شعب الدولة، فهو دائماً متكاتف في فعل الخير، سواء داخل الدولة أو خارجها».


    - «عبدالكريم»

    يعاني مشكلات

    في القلب والشرايين

    منذ ست سنوات،

    ويحتاج إلى أدوية

    مدى الحياة.

    طباعة