كلفة العملية في مستشفى توام 19 ألف درهم

«أبومحمد» مصاب بسرطان الفم.. ويحتاج إلى ترميم أسنان

يعاني المريض (أبومحمد) الإصابة بسرطان الفم والجيوب الأنفية، وهو يحتاج إلى عملية ترميم للأسنان كلفتها 18 ألفاً و800 درهم. كما أنه يحتاج إلى سداد الأقساط الدراسية عن أبنائه، وسداد متأخرات إيجارية لمدة ثلاث سنوات، إذ منعته حالته الصحية من مواصلة العمل، وهو يواجه حالياً دعوى قضائية مرفوعة من مالك المسكن.

ويناشد (أبومحمد - سوري - 44 عاماً) من يساعده على سداد تكاليف العملية الجراحية، وأقساط الإيجار المتأخرة.

ووفقاً لما قاله المريض لـ«الإمارات اليوم»، فقد بدأت معاناته مع المرض قبل سنوات، فقد عانى أعراضاً مختلفة تمثلت بوجود صعوبة في التنفس وحساسية شديدة في الأنف، فتردد على الأطباء ونصحوه بإجراء عملية جراحية، في عام 2015، لكنه لم يتمكن من ذلك نتيجة لعدم قدرته على سداد كلفة العملية، ولم يعرف أن تأخره في إجراء العملية سيكون سبباً في تفاقم المرض، وتحوله إلى ورم سرطاني.

وأضاف: «اتجهت إلى إحدى الجمعيات المتخصصة في رعاية مرضى السرطان، وقدمت الأوراق المطلوبة، وساعدتني الجمعية في تأمين كلفة إجراء العملية في مستشفى زليخة في الشارقة. وبعد مرور شهرين تقريباً عاود المرض الظهور مرة أخرى، فاتجهت إلى مستشفى توام، باعتباره مؤهلاً للتعامل مع هذه النوعية من الأمراض. وقد تم إعفائي من الرسوم العلاجية، فخضعت للفحوص والتحاليل الطبية والأشعة المطلوبة، وتبين بعد تحليل الأنسجة أن المرض لايزال موجوداً فعلاً».

وتابع المريض: «حدد لي الطبيب موعداً لإجراء عملية جراحية، تمثلت في نشر الفك العلوي الأيمن كاملاً، من الأسنان إلى قاعدة العين، وأخذ جزء من عظم الرجل اليمنى لتعويض ما نشر في الوجه. ونجم عن ذلك أنني أصبحت أعاني مشكلات في الرجل وأعيش حالياً على المسكنات القوية».

وأكد (أبومحمد) تفصيل طقم أسنان اصطناعي للفك العلوي الأيمن، وتركيبه مستنداً على أسنان الجهة اليسرى، التي تبين أنها مصابة بحالة تلف كبيرة، ما ترتب عليه عدم استناد الطقم الاصطناعي على الجهة التالفة، وهو ما أفقده القدرة على الأكل والشرب، لذلك طلب منه الأطباء إجراء عملية أخرى لترميم الأسنان والاستعاضة بتيجان جديدة تتأقلم مع أسلاك الطقم الاصطناعي، والفك السفلي، وتبلغ كلفتها 18 ألفاً و800 درهم في أحد مراكز الأسنان التابعة لمستشفى توام في العين.

وقال «المشكلة أنني المعيل الوحيد لأسرتي، المكونة من سبعة أفراد، إذ كنت أعمل في إحدى الشركات لمدة سبع سنوات، ولكنني تركت العمل أخيراً، بسبب وضعي الصحي، وأعيش حالياً على المساعدات التي أتلقاها من الجمعيات الخيرية، بعدما أصبحت عاجزاً عن العمل، فأنا أمشي على العكازات، ولا أستطيع سداد إيجار الشقة الذي تراكم لمدة ثلاث سنوات، والمالك رفع دعوى قضائية عليّ. كما أنني عاجز عن سداد الرسوم الدراسية لأبنائي، وهم مهددون بالإيقاف عن الدراسة، ولا أعرف ما العمل».

وتوجه المريض إلى الخيرين قائلاً: «أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في كلفة علاجي وسداد أقساط الإيجار والرسوم الدراسية لأبنائي».

ويشير التقرير الطبي الصادر من مستشفى توام إلى أن المريض، البالغ 44 عاماً، يعاني الإصابة بسرطان الفم والجيوب الأنفية، ولديه صعوبة في الأكل والشرب بسبب تركيب فك اصطناعي له. وهو يحتاج حالياً إلى إجراء عملية تتمثل في ترميم الأسنان لتتأقلم مع أسلاك الطقم الاصطناعي. وتبلغ كلفتها 18 ألفاً و800 درهم.


«الأطباء طلبوا من (أبومحمد) إجراء عملية لترميم الأسنان حتى تتأقلم مع الفك السفلي».

«(أبومحمد) يعاني صعوبة في الأكل والشرب بسبب تركيب الفك الاصطناعي له».

طباعة