متبرع يتكفل بجلسات العلاج الكيماوي لـ «إيمان» متبرع يتكفل بجلسات العلاج الكيماوي لـ «إيمان»

المريضة كانت تحتاج إلى جلسات علاج كيماوي عاجلة وخضعت لجلستين وتبقت 4 جلسات. أرشيفية

تكفل متبرع بسداد 12 ألفاً و284 درهماً، من كلفة جلسات العلاج الكيماوي والأدوية الطبية للمريضة (إيمان)، التي تعاني سرطان المستقيم والقولون، حيث نشرت «الإمارات اليوم»، بتاريخ 25 أغسطس الماضي، معاناتها بسبب عدم قدرة عائلتها على توفير تكاليف جلسات العلاج الكيماوي المتبقية عليها في مستشفى توام بمدينة العين.

وكانت المريضة تحتاج إلى جلسات علاج كيماوي عاجلة، حيث خضعت لجلستين، وتبقت أربع جلسات كلفتها 11 ألفاً و324 درهماً، كما تحتاج إلى أدوية طبية قيمتها 960 درهماً، ليصل المبلغ الإجمالي المطلوب إلى 12 ألفاً و284 درهماً.

ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لتحويل قيمة التبرع إلى حساب المريضة في مستشفى توام بمدينة العين، وأعرب زوج المريضة عن سعادته البالغة بهذه المبادرة، موجهاً الشكر للمتبرع، ومثمناً وقفته مع زوجته في ظل معاناته المالية.

وقال زوج المريضة، لـ«الإمارات اليوم»:

«في فبراير من العام الجاري، تعرضت زوجتي لنزيف حاد في الجهاز الهضمي (البواسير)، بالإضافة إلى إسهال وإمساك شديدين في الوقت نفسه، وخروج دم، ما جعلني أتوجه بها على الفور إلى مستشفى النور في مدينة العين، وأُدخلت إلى قسم الطوارئ، وتم تحويلها إلى العيادات المتخصصة، وخضعت لفحوص وتحاليل طبية وِأشعة مقطعية، حيث مكثت في المستشفى لتتلقى علاجها لمدة 30 يوماً، وتم إجراء عملية قسطرة مستعجلة وأخذ خزعة للتأكد بصورة أكثر دقة، وبعد ظهور نتائج التحاليل والفحوص الطبية، أكد الأطباء إصابة زوجتي بسرطان المستقيم والقولون».

وتابع أن «الأطباء قرروا تحويلها إلى مستشفى توام في مدينة العين، حيث تمت إعادة جميع التحاليل والفحوص الطبية، وبالفعل تم التأكد من إصابتها بالسرطان، وخضعت لـ26 جلسة علاج إشعاعي، وتمت تغطيتها من قبل شركة التأمين، وبعد مرور شهر من الجلسات، تم إجراء عملية استئصال الورم، وعمل فتحة في منطقة البطن لتسهل على المريضة عملية الإخراج».

وأضاف «بعدها قرر الطبيب المعالج أن تخضع لست جلسات علاج كيماوي، عن طريق حقن وعقاقير طبية يتم أخذها عن طريق الفم، بالإضافة إلى أدوية المضادات والمسكنات».

تكفل متبرع بسداد 12 ألفاً و284 درهماً، من كلفة جلسات العلاج الكيماوي والأدوية الطبية للمريضة (إيمان)، التي تعاني سرطان المستقيم والقولون، حيث نشرت «الإمارات اليوم»، بتاريخ 25 أغسطس الماضي، معاناتها بسبب عدم قدرة عائلتها على توفير تكاليف جلسات العلاج الكيماوي المتبقية عليها في مستشفى توام بمدينة العين.

وكانت المريضة تحتاج إلى جلسات علاج كيماوي عاجلة، حيث خضعت لجلستين، وتبقت أربع جلسات كلفتها 11 ألفاً و324 درهماً، كما تحتاج إلى أدوية طبية قيمتها 960 درهماً، ليصل المبلغ الإجمالي المطلوب إلى 12 ألفاً و284 درهماً.

ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لتحويل قيمة التبرع إلى حساب المريضة في مستشفى توام بمدينة العين، وأعرب زوج المريضة عن سعادته البالغة بهذه المبادرة، موجهاً الشكر للمتبرع، ومثمناً وقفته مع زوجته في ظل معاناته المالية.

وقال زوج المريضة، لـ«الإمارات اليوم»:

«في فبراير من العام الجاري، تعرضت زوجتي لنزيف حاد في الجهاز الهضمي (البواسير)، بالإضافة إلى إسهال وإمساك شديدين في الوقت نفسه، وخروج دم، ما جعلني أتوجه بها على الفور إلى مستشفى النور في مدينة العين، وأُدخلت إلى قسم الطوارئ، وتم تحويلها إلى العيادات المتخصصة، وخضعت لفحوص وتحاليل طبية وِأشعة مقطعية، حيث مكثت في المستشفى لتتلقى علاجها لمدة 30 يوماً، وتم إجراء عملية قسطرة مستعجلة وأخذ خزعة للتأكد بصورة أكثر دقة، وبعد ظهور نتائج التحاليل والفحوص الطبية، أكد الأطباء إصابة زوجتي بسرطان المستقيم والقولون».

وتابع أن «الأطباء قرروا تحويلها إلى مستشفى توام في مدينة العين، حيث تمت إعادة جميع التحاليل والفحوص الطبية، وبالفعل تم التأكد من إصابتها بالسرطان، وخضعت لـ26 جلسة علاج إشعاعي، وتمت تغطيتها من قبل شركة التأمين، وبعد مرور شهر من الجلسات، تم إجراء عملية استئصال الورم، وعمل فتحة في منطقة البطن لتسهل على المريضة عملية الإخراج».

وأضاف «بعدها قرر الطبيب المعالج أن تخضع لست جلسات علاج كيماوي، عن طريق حقن وعقاقير طبية يتم أخذها عن طريق الفم، بالإضافة إلى أدوية المضادات والمسكنات».


المريضة تعاني سرطان المستقيم والقولون.

طباعة