تحتاج إلى 26 ألف درهم للأدوية والعلاج

أمراض مزمنة تهدد حياة «أم محمد»

تعاني (أم محمد)، (سورية - 90 عاماً)، مرض ارتفاع ضغط الدم منذ 14 سنة، وتزايدت مضاعفات المرض في الآونة الأخيرة، ما أدى إلى إصابتها بمشكلات صحية في القلب، وارتفاع الكوليسترول، ونقص في بعض الفيتامينات، وحالياً تحتاج إلى أدوية مدى الحياة في مستشفى العين الحكومي، وتبلغ كلفة العلاج 18 ألفاً و726 درهماً، لمدة ستة أشهر، بالإضافة إلى مبلغ 7201 درهم، كلفة إقامتها في المستشفى، وبكلفة إجمالية 25 ألفاً و927 درهماً، والمشكلة أن إمكانات أسرتها المالية لا تسمح بتدبير المبلغ، لذا يناشد ابنها أهل الخير مساعدتهم على تدبير كلفة أدوية علاج والدته، لخوفه من تعرض حياتها للخطر، خصوصاً أن صحتها لا تسمح بتحمل آلام المرض.

وروى ابن المريضة لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناة والدته مع المرض، قائلاً إن حالتها الصحية تدهورت كثيراً منذ فترة، إذ أصيب بصداع شديد، وضيق في التنفس، وعدم قدرتها على بذل أي جهد، أو حتى المشي، وأصبحت طريحة الفراش.

وأضاف أنه نتيجة تدهور الوضع الصحي لوالدته، اصطحبها إلى قسم الطوارئ في مستشفى العين، وبعد معاينة الطبيب المختص لحالتها، طلب إجراء فحوص وتحاليل مخبرية، وأظهرت نتيجة الفحوص أنها تعاني ارتفاعاً حاداً في ضغط الدم، وحدوث خلل في عمل القلب، نجم عنه عدم إنتاج كمية كافية من الأكسجين في الجسم، ما تسبب في إصابتها بصداع حاد، وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.

وتابع الابن: «بعدها قرر الطبيب أن تبقى والدتي تحت الملاحظة الطبية في المستشفى، حتى تستقر حالتها الصحية، وبقيت تحت الملاحظ الطبية لمدة أسبوع واحد، وتحسن وضعها الصحي كثيراً، ووصف لها الطبيب الكثير من الأدوية، وبلغت فاتورة إقامة والدتي في المستشفى 7201 درهم».

وأكمل الابن «الطبيب نصح والدتي باتباع نظام غذائي للوقاية من ارتفاع ضغط الدم، وبالإضافة إلى ممارسة رياضة المشي لمدة نصف ساعة، وأخذ وقت كافٍ للراحة النفسية، كما طلب منها إجراء الفحوص الطبية بشكل دوري».

وأضاف أن «مرض ارتفاع ضغط الدم أدى إلى إصابة والدتي بالعديد من المضاعفات، منها ارتفاع في الكوليسترول، كما أصيبت أيضاً بأمراض في القلب، وتحتاج إلى تناول الأدوية بشكل منتظم، وفي حال عدم أخذ الأدوية سيتسبب ذلك في مضاعفات خطرة، ما يشكل تهديداً مباشراً على حياتها».

وتابع «كلفة أدويتها لمدة ستة أشهر تبلغ 18 ألفاً و726 درهماً، بالإضافة إلى فاتورة إقامتها في المستشفى، وبكلفة إجمالية 25 ألفاً و927 درهماً، وأنا عاجز تماماً في توفير ولو جزء بسيط من دفع كلفة علاجها».

وأوضح الابن أنه المعيل الوحيد لوالدته، ويعمل في إحدى الجهات الخاصة في مدينة العين براتب 5000 درهم، لافتاً إلى أن أسرته مكوّنة من ثمانية أفراد، ويدفع 2000 درهم شهرياً للإيجار، وبقية الراتب بالكاد تلبي متطلبات الحياة اليومية، مناشداً أصحاب القلوب الرحيمة وأهل الخير أن يمدوا له أيادي المساعدة، من أجل تدبير مبلغ 25 ألفاً و927 درهماً، كلفة إقامة والدته في المستشفى، والأدوية لمرض الضغط والقلب لإنقاذ حياتها.

«القاتل الصامت»

يعرف مرض ارتفاع ضغط الدم بـ «القاتل الصامت»، وغالباً لا توجد أي علامات أو أعراض ظاهرة له، حتى إن وصلت مؤشرات الضغط الدموي إلى مستويات خطرة، وقد يعاني عدد قليل من الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم: الصداع وضيق التنفس، وحدوث نزيف من الأنف، خصوصاً إذا ارتفعت مؤشرات الضغط إلى مستويات عالية.

طباعة