يعاني تجمع الحصى داخل الكلى

«محمد» يحتاج إلى عملية جراحية بـ 17 ألف درهم

يعاني الطفل الباكستاني (محمد)، البالغ من العمر ست سنوات، تجمع الحصى داخل الكلى، حيث سبق له أن دخل مستشفى توام في العين وخضع لجراحة تفتيت الحصى، ووضع داعم للحالب، وحالياً يحتاج إلى إزالة الداعم وتفتيت الحصى، بعملية جراحية كلفتها 17 ألفاً و295 درهماً، ويناشد والده أهل الخير مساعدته على تكاليف العملية.

ويروي والد الطفل قصته، قائلاً: «جئت إلى الدولة للعمل منذ 10 سنوات، ورزقت بستة أبناء، من بينهم (محمد)، وهو يعاني مشكلات في الكلى، وسبق لي أن نقلته إلى مستشفى توام، لإحساسه بألم شديد، وبعد دخوله المستشفى ومعاينة الأطباء، تبين أنه يعاني وجود حصى في الكلى، وأكد الأطباء أنه يحتاج إلى عملية جراحية لتفتيت الحصى ووضع داعم للحالب، وتكفلت بطاقة الضمان الصحي بتغطية تكاليف دخوله للمستشفى ونفقات العملية الجراحية».

وأضاف: «قبل خروج (محمد) من المستشفى، كان الأطباء حددوا موعداً لإزالة داعم الحالب، وتفتيت الحصى الذي تجمع بعد فترة، وحالياً (محمد) بحاجة ماسة إلى دخول المستشفى مرة أخرى، تجنباً للمضاعفات، لكن للأسف إمكاناتي المالية لا تسمح بذلك، وبطاقة التأمين الصحي انتهت، وتحتاج إلى التجديد، وظروفي لا تسمح بتجديدها، كما أن الأطباء أكدوا أنه في حال لم يخضع طفلي للعملية وإزالة الداعم، ربما يصاب بفشل كلوي».

وتابع: «أنا المعيل الوحيد لأسرتي، وأعمل في جهة خاصة، براتب 4000 درهم، يذهب منه 2000 درهم شهرياً لإيجار المسكن، والبقية لمصروفات الحياة ومتطلباتها، ولا أعرف ما العمل في ظل الظروف التي أمر بها، وأقف عاجزاً عن تدبير مبلغ العملية التي يحتاج إليها طفلي، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي على تكاليف علاج طفلي».


الطفل المريض مهدد بالإصابة بفشل كلوي، في حال عدم إزالة داعم الحالب وتفتيت الحصى.

طباعة