سدد 13 ألف درهم كلفة عملية جراحية وفحوص طبية

متبرع يتكفل بعلاج الطفل «راشد»

تكفل متبرع بسداد مبلغ 13 ألف درهم كلفة العملية الجراحية (فتق) والفحوص الطبية والأدوية للطفل (راشد)، بمستشفى العريبي في إمارة رأس الخيمة.

ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب المريض في المستشفى. من جانبه، أبدى والد المريض سعادته بهذه الاستجابة الكريمة من المتبرع، مؤكداً أن ذلك ليس غريباً على دولة الإمارات المعروفة بالكرم والعطاء، ومساعدة كل ملهوف.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، قصة الطفل (راشد - ثلاث سنوات) الذي يعاني عيباً خلقياً منذ الولادة (الفتق)، وهو ثقب في جدار البطن يخرج منه جزء من الأمعاء، ويحتاج إلى تدخل جراحي سريع لإجراء العملية بمستشفى العريبي الخاص في إمارة رأس الخيمة، وتبلغ كلفة العملية الجراحية والفحوص الطبية والأدوية 13 ألف درهم.

وأفاد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى العريبي في رأس الخيمة، بأن الطفل (راشد - ثلاث سنوات)، دخل إلى المستشفى في 12 يونيو الماضي، قسم جراحة الأطفال، وبعد إجراء الفحوص الطبية والكشف على حالته، تبين أن لديه انتفاخاً وتورماً في الخصيتين وكيس الصفن (فتق)، وآلاماً في الخصيتين وأسفل البطن، الأمر الذي أدى إلى حدوث اختناق وانسداد معوي، ما يشكل خطورة على الطفل في حال عدم إجراء العملية الجراحية.

وسبق أن روى والد الطفل لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناة طفله مع المرض، قائلاً إن «زوجتي أنجبت طفلنا الثالث (راشد) بعملية ولادة قيصرية، بمستشفى صقر الحكومي في إمارة رأس الخيمة، ولم تتم ملاحظة أي أعراض أو تغيرات غير طبيعية في حالة الطفل».

وتابع الأب: «عندما أكمل راشد ثلاث سنوات، لاحظت زوجتي عدم قدرة الطفل على التبوّل، وارتفاعاً في درجة حرارته، واحمراراً وانتفاخاً مُفرطاً في الخصيتين، وبكاءه المتكرر من شدة الألم، فقمنا باصطحابه إلى أقرب عيادة خاصة، وبعد إجراء الفحوص اللازمة والتحاليل الطبية، أخبرنا الطبيب بوجود كتلة لينة، يرافقها ألم موضعي في منطقة الخصية». وقال: «لم أقتنع بنتائج الفحوص الطبية، فقررت اصطحابه إلى مستشفى للتأكد بشكل أكثر دقة من حالة طفلي، وبعد ظهور نتائج الفحوص الطبية، تبيّن أن الطفل يعاني بروزاً في أحد الأعضاء الموجودة بالبطن، من خلال منطقة ضعيفة في عضلات البطن، تسمى (الفتق الإربي)، ويمكن ملاحظتها بالعين المجردة»، وأضاف والد الطفل أن «الطبيب المختص بمستشفى العريبي في رأس الخيمة، أخبره بأن هذا الفتق يؤدي إلى مضاعفات تهدد حياة الطفل، ونصحه بضرورة إجراء عملية جراحية سريعة لإصلاح الفتق الإربي، الذي يكون مؤلماً في حالة تركه من دون تدخل جراحي». وأشار إلى أن كلفة العملية الجراحية والفحوص الطبية والأدوية تبلغ نحو 13 ألف درهم، وهذا المبلغ يفوق قدرته وإمكانات عائلته.

طباعة