يحتاج إلى 13 ألف درهم لإجراء جراحة عاجلة

الطفل «راشد» يعاني عيباً خلقياً منذ الولادة

يعاني الطفل (راشد - 3 سنوات) عيباً خلقياً منذ الولادة (الفتق)، وهو ثقب في جدار البطن يخرج منه جزء من الأمعاء، ويحتاج إلى تدخل جراحي سريع لإجراء العملية في مستشفى العريبي الخاص في إمارة رأس الخيمة، وتبلغ كلفة العملية الجراحية والفحوص الطبية والأدوية 13 ألف درهم، وناشد والد الطفل أهل الخير مساعدته في تدبير تكاليف العملية الجراحية لطفله، حرصاً على حياته.

وأفاد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى العريبي في رأس الخيمة، بأن الطفل راشد، يبلغ من العمر ثلاث سنوات، دخل إلى المستشفى في 12 من يونيو الماضي، قسم جراحة الأطفال، وبعد إجراء الفحوص الطبية والكشف على حالته تبين أن لديه انتفاخاً وتورماً في الخصيتين وكيس الصفن (فتق)، وآلاماً في الخصيتين وأسفل البطن، الأمر أدى إلى حدوث اختناق وانسداد معوي، ما يشكل خطورة على الطفل في حالة عدم إجراء العملية الجراحية.

وروى والد الطفل، لـ«الإمارات اليوم»، قصة معاناة طفله مع المرض، قائلاً إن «زوجتي أنجبت طفلنا الثالث (راشد) بعملية ولادة قيصرية، بمستشفى صقر الحكومي في إمارة رأس الخيمة، ولم تتم ملاحظة أي أعراض أو تغيرات غير طبيعية في حالة الطفل».

وتابع الأب «عندما أكمل راشد ثلاث سنوات، لاحظت زوجتي عدم قدرة الطفل على التبوّل، وارتفاعاً في درجة حرارته، واحمرارٍاً وانتفاخاً مُفرطاً في الخصيتين، وبكاءه المتكرر من شدة الألم، فقمنا باصطحابه إلى أقرب عيادة خاصة، وبعد إجراء الفحوص اللازمة والتحاليل الطبية، أخبرنا الطبيب بوجود كتلة لينة، يرافقها ألم موضعي في منطقة الخصية».

وقال «لم أقتنع بنتائج الفحوص الطبية، فقررت اصطحابه إلى مستشفى للتأكد بشكل أكثر دقة من حالة طفلي، وبعد ظهور نتائج الفحوص الطبية، تبيّن أن الطفل يعاني بروزاً في أحد الأعضاء الموجودة في البطن، من خلال منطقة ضعيفة في عضلات البطن، وتسمّى (الفتق الإربي)، ويمكن ملاحظتها بالعين المجردة».

وأضاف والد الطفل أن الطبيب المختص في مستشفى العريبي في رأس الخيمة، أخبره بأن هذا الفتق يؤدي إلى مضاعفات تهدد حياة الطفل، ونصحه بضرورة إجراء عملية جراحية سريعة لإصلاح الفتق الإربي، الذي يكون مؤلماً في حالة تركه من دون تدخل جراحي.

وأشار إلى أن كلفة العملية الجراحية والفحوص الطبية والأدوية تبلغ نحو 13 ألف درهم، وهذا المبلغ يفوق قدرته وإمكانات عائلته.

وأوضح والد الطفل أنه المعيل الوحيد لأفراد أسرته، المكونة من زوجته وثلاثة أطفال، وكان يعمل في قطاع حكومي في رأس الخيمة، وترك عمله منذ عام 2016، وليس لديه مصدر دخل يستطيع من خلاله دفع تكاليف العملية الجراحية لطفله، مناشداً أهل الخير مساعدته في تدبير كلفة العملية الجراحية لإنقاذ طفله من الخطر.


أعراض بسيطة

يُعرّف مرض الفتق بأنه اندفاع جزء داخلي من الجسم من خلال المناطق الضعيفة في العضلات المُحيطة أو جدار الأنسجة، ويحدث الفتق في كثير من الحالات في المنطقة الممتدة بين الصدر والورك، وقد يُصاحب الفتق ظهور أعراض بسيطة، وقد لا تظهر أي أعراض.

ويبدو الانتفاخ الناتج عن الإصابة بالفتق واضحاً عند السّعال أو شدّ الجسم، بينما يُسهم الاستلقاء في إخفائه في بعض الحالات، ويُعتبر فتق البطن أكثر أنواع الفتق شيوعاً.

وتُمثّل هذه الحالة ما نسبته 70% من حالات الفتق، وفي الحقيقة يُصيب هذا النوع من الفتق الذكور أكثر من الإناث.

طباعة