سدّد 10 آلاف و448 درهماً كلفة العملية الجراحية

متبرّع يُنهي معاناة «هيلة» مع «المياه البيضاء»

woman

أنهى متبرع معاناة (هيلة - يمنية - 52 عاماً)، وسدد مبلغ 10 آلاف و448 درهماً، كلفة عملية جراحية لسحب «المياه البيضاء» من عينيها، بمستشفى المفرق في أبوظبي.

ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب المريضة في مستشفى المفرق، وأعربت أسرة المريضة عن سعادتها البالغة، وشكرها العميق للمتبرع، مثمنة وقفته الكريمة معهم في ظل معاناتهم المالية.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، في 12 من يونيو الجاري، قصة المريضة (هيلة) التي تعاني ضعفاً شديداً في قدرتها على النظر، نتيجة وجود مياه بيضاء في عينيها، وتحتاج إلى إجراء عملية جراحية في مستشفى المفرق، لسحب المياه من عينيها قبل أن تتدهور حالتها وتصاب بالعمى، خصوصاً أنها بدأت تفقد القدرة على النظر.

وسبق أن روى ابن المريضة (هيلة) معاناة والدته مع وجود المياه البيضاء في عينيها، موضحاً أنها بدأت منذ يناير العام الجاري، حيث بدأت تظهر عليها أعراض عدة، منها الرؤية الضبابية المشوشة والمزدوجة وحساسية عالية في العين، وحكة شديدة.

وقال: «قمت بأخذها فوراً إلى أقرب مستشفى خاص في أبوظبي، وبعد معاينتها وإجراء الفحوص من قبل الطبيب المختص في قسم العيون، تبين أنها تحتاج إلى عملية جراحية، بسبب تكوّن مياه على عدسة العين، وبسبب الوضع الذي أمرّ به قمت بتقديم أوراقها إلى العديد من الجمعيات الخيرية في الدولة، لكن لم أتلقَّ أي رد، وبدأت حالة والدتي تزداد سوءاً يوماً بعد يوم، حيث إن التأمين الصحي لا يغطي تلك العمليات، والمشكلة أن ظروفنا المالية لا تسمح لنا بسداد كلفة عمليتها».

وتابع الابن: «قمت بنقلها إلى مستشفى المفرق في أبوظبي، وبعد معاينة الأطباء تم التأكد من وجود مياه بيضاء في عينيها، وتكوّن غشاء على عدسة العين، حيث أخبرني الطبيب المعالج لحالتها بإجراء عملية جراحية لسحب المياه البيضاء، حتى لا تفقد بصرها وتتحول المياه إلى زرقاء وتصاب بالعمى».

وشرح أن أسرته تتكوّن من أربعة أفراد، وهو المعيل الوحيد لأسرته، وهو يعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب 5000 درهم، يسدد منه أقساط إيجار الشقة، إضافة إلى التزامات بنكية.


المياه البيضاء كانت تهدّد «هيلة» بالعمى حال تأخّرها في إجراء العملية الجراحية.

ضعف البصر

أفاد تقرير طبي صادر عن مستشفى المفرق في أبوظبي، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن المريضة (هيلة - يمنية - 52 عاماً) تعاني ضعفاً في عينيها، وأنها تحتاج إلى عملية جراحية لإزالة المياه البيضاء، في أسرع وقت ممكن، حتى لا تصاب بالعمى الدائم.

وتعرّف المياه البيضاء بأنها «عاتمة» تصيب عدسة العين الطبيعية، وتؤدي إلى انخفاض في حدة الإبصار، وعدم وضوح في الرؤية. وقد يصل تأثيرها إلى فقدان المصاب القدرة على التمييز بين الأشياء.

وتمكنت معظم حالات الإصابة بالمياه البيضاء من استعادة الإبصار بالكامل بعد إزالة المياه جراحياً، وزرع عدسة شفافة مكانها.

طباعة