متبرع يجدد بطاقة الضمان الصحي لـ «محمد»

visa copy

سدد متبرع 6090 درهماً كلفة تجديد بطاقة الضمان الصحي للمريض «محمد»، المصاب بسرطان البلعوم الأنفي، بعدما عانت أسرته بسبب عجزها عن تجديدها، الأمر الذي منعها من سداد كلفة جلسات العلاج الكيماوي التي يخضع لها.

ونسّق «الخط الساخن» بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لتحويل قيمة التبرع إلى حساب المريض (أفغاني) في مستشفى توام بالعين. وأفاد تقرير طبي من المستشفى، حصلت عليه «الإمارات اليوم»، بأن المريض أدخل إلى قسم العناية المركزة لإصابته بنزيف حاد في الأنف، ما سبب له حالة إغماء، وعدم قدرة على التنفس بشكل طبيعي. وأضاف: «بعد السيطرة على النزيف، أظهرت نتيجة الفحوص أنه مصاب بسرطان البلعوم الأنفي».

وأكد التقرير ضرورة البدء في أخذ جلسات العلاج الكيماوي، إلا أن أسرته لم تستطع سداد فاتورتها، أو تجديد بطاقة الضمان الصحي الخاصة به.

وأعربت أسرة المريض عن سعادتها البالغة، وشكرها العميق للمتبرع، مثمنة وقفته معها في ظل معاناتها المالية.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت في 26 من الشهر الجاري، قصة معاناة المريض (65 عاماً) مع سرطان البلعوم الأنفي، إذ احتاج إلى جرعات من العلاج الكيماوي في مستشفى توام، ولكن تبيّن أن بطاقة الضمان الصحي الخاصة به منتهية منذ أشهر.

وقال ابن المريض إن معاناة والده مع المرض بدأت منذ شهر تقريباً، إذ أصيب بنزيف حاد في الأنف، فنقل إلى مستشفى توام، حيث أدخل إلى قسم الطوارئ، وأجريت له الفحوص والتحاليل بشكل عاجل.

وأضاف أن نتيجة الفحوص والتحاليل أكدت أنه يعاني سرطان البلعوم الأنفي، وهو ما استدعى البدء بأخذ جلسات من العلاج الكيماوي، إلا أن بطاقة الضمان الصحي الخاصة به كانت منتهية منذ أشهر، وهي تحتاج إلى 6090 درهماً لتجديدها، إلا أن وضع الأسرة المالي الصعب منعها من تدبير أي جزء من كلفة علاجه، أو المبلغ المطلوب لتجديد بطاقة الضمان الصحي.

طباعة