مصابة بمرض التصلب اللويحي

متبرع يسدد 137 ألف درهم بقية كلفة علاج «مريم» السنوية

سدد متبرع 137 ألف درهم هي المبلغ المتبقي من الكلفة الإجمالية لفاتورة علاج «مريم»، المصابة بمرض التصلب اللويحي، وكان ثلاثة متبرعين سددوا عنها 29 ألف درهم.

ونسّق «الخط الساخن» لتحويل قيمة التبرع إلى دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، تمهيداً لإعادة تحويلها إلى حساب المريضة في مستشفى راشد.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت في 27 من الشهر الماضي قصة معاناة «مريم» (فلسطينية ــ 27 عاماً)، بسبب عدم قدرتها على تأمين قيمة علاجها.

وأعربت المريضة عن شكرها العميق للمتبرعين، مثمنة وقفتهم معها في ظل معاناتها الصحية وظروفها المالية السيئة. وقالت إن التبرع أسعدها كثيراً، مضيفة أن «هذا السلوك ليس غريباً على شعب الإمارات، المعروف بتكاتفه وتعاضده ومسارعة أبنائه إلى مساعدة المحتاجين».

وتعاني «مريم» إصابتها بمرض التصلب اللويحي، وهي تحتاج إلى علاج في مستشفى راشد، تبلغ كلفته 13 ألفاً و897 درهماً شهرياً (166 ألفاً و764 درهماً سنوياً)، فيما لا تسمح لها إمكاناتها المالية المتواضعة بتدبير كلفة العلاج.

وروت «مريم» لـ«الإمارات اليوم»، أنها شعرت بألم في منطقة أسفل الظهر، قبل نحو شهر، منعها من تحريك يديها وقدميها، فتوجهت إلى مستشفى خاص. وبعد معاينة الطبيب تبين - وفق التشخيص الأولي - أنها مصابة ببداية دسك، ولكن بعد مرور بضعة أيام ازدادت حالتها سوءاً، فتوجهت إلى طبيب أعصاب، وتبين أنها مصابة بالتصلب اللويحي.

وأضافت: «توجهت إلى مستشفى راشد، للتأكد من صحة التشخيص الثاني، وكان وضعي الصحي سيئاً، ودخلت إلى قسم الطوارئ، ثم عرضت على الأطباء. وأكدت الفحوص إصابتي بالتصلب اللويحي، ما يعني أنني سأحتاج إلى علاج مدى الحياة».

وتابعت «مريم»: «خضعت للعلاج الطبيعي وأدوية تحوي كورتيزون، وقد وصف لي الأطباء بعد ذلك أدوية تبلغ كلفتها 13 ألفاً و897 درهماً شهرياً، وهو مبلغ يتجاوز إمكاناتي المالية المتواضعة، إذ أعمل طبيبة أسنان في أحد المراكز الطبية في الشارقة براتب 4000 درهم، وزوجي لا يعمل، إذ أنهيت خدماته من عمله أخيراً، فأصبحت المعيلة الوحيدة لأسرتي، لكنني لا أستطيع أن أتكفل بتأمين قيمة العلاج والأدوية، كما أن بطاقة التأمين الصحي لا تغطي كلفة العلاج».


أدوية مدى الحياة

أفاد تقرير طبي صادر عن مستشفى راشد، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن «المريضة دخلت إلى قسم الطوارئ تعاني عدم قدرتها على تحريك أطراف يديها ورجليها، وتم تحويلها إلى القسم المختص في المستشفى، وتبيّن بعد إجراء الفحوص والتحاليل أنها تعاني إصابتها بمرض التصلب اللويحي».

وتابع التقرير: «وصف للمريضة دواء الكورتيزون، كما أنها خضعت للعلاج الطبيعي لمساعدتها على تحريك أطرافها. ونظراً لحالتها الصحية، فهي تحتاج إلى أدوية مدى الحياة، تبلغ كلفتها شهرياً 13 ألفاً و897 درهماً».

طباعة