تعاني مرضاً وراثياً

متبرع يسدّد 3275 درهماً كلفة فحوص للطفلة «هديل»

تكفل متبرع بدفع 3275 درهماً، كلفة التحاليل الطبية اللازمة للطفلة (هديل ـ سورية ـ 10 سنوات)، التي تعاني مرض «الهوموسيستين يوريا» منذ فترة، وتحتاج إلى إجراء فحوص وتحاليل خاصة، لإرسالها إلى أحد المراكز المتخصصة في لندن، للمساعدة على تشخيص المرض، وتحديد العلاج المناسب لها، خصوصاً أن المرض يحرمها من العيش مثل بقية الأطفال، ويهدد حياتها بالخطر.

ونسّق «الخط الساخن» بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب المريضة بمستشفى توام في مدينة العين. وأعرب والد المريضة عن سعادته البالغة، وشكره العميق للمتبرع، مثمناً وقفته معهم في ظل معاناتهم المالية.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، في تاريخ 27 من مارس الماضي، قصة معاناة الطفلة السورية (هديل)، والبالغة من العمر 10 سنوات، مرض «الهوموسيستين يوريا» منذ فترة، وهو ارتفاع مادة الهوموسيستين في الدم، ويعتبر من الأمراض الوراثية، وبحاجة إلى إجراء فحوص وتحاليل غير موجودة في الدولة.

وسبق أن روى والد الطفلة (هديل) قصة معاناة ابنته مع المرض، قائلاً «أصيبت طفلتي بحمى شديدة، قبل فترة، فقدت على أثرها القدرة على التحرك، فشعرت بخوف شديد عليها، وسارعت باصطحابها إلى عيادة طبية قريبة من منزلي. وبعد معاينتها من الطبيب، طلب منا إجراء فحص للدم، للتأكد من سبب الحمى، ووصف لها مضادات ومسكنات لتخفيف الحمى في تلك الليلة، لأن نتائج الفحص ستظهر في اليوم التالي».

وأضاف: «عندما ظهرت النتائج، تلقيت مكالمة من الطبيب، طلب مني فيها الحضور بسرعة إلى العيادة، فشعرت بأن ابنتي مصابة بمرض خطر، ولم أتأخر في التوجه إلى العيادة. وهناك شرح لي الطبيب أن ابنتي مصابة بمرض وراثي يسمى (الهوموسيستين يوريا)، وأن علي اصطحابها إلى أقرب مستشفى حكومي، للاطمئنان على وضعها الصحي».

وتابع والد (هديل): «ذهبنا إلى مستشفى توام، وأجرينا الفحوص اللازمة، وأكدت النتائج أنها مصابة بمرض (الهوموسيستين يوريا). وشرح لنا الطبيب أن ابنتي تحتاج إلى إجراء فحوص وتحاليل من نوعية خاصة، لإرسالها إلى أحد المراكز الطبية في لندن، من أجل تحديد نوع العلاج المناسب لها. وقد أكد لي أن الفحوص المطلوبة ضرورية، لأن المرض يهدد حياة (هديل)».

وأكمل والد (هديل) أنه عاطل عن العمل منذ ثمانية أشهر، بسبب إفلاس الشركة التي كان يعمل فيها.

مشكلات صحية

أفادت تقارير طبية صادرة عن مستشفى توام في مدينة العين، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، بأن «الطفلة تعاني مرض (الهوموسيستين يوريا)، الذي يسبب لها مشكلات صحية، وتحتاج إلى إجراء فحوص وتحاليل خاصة، لإرسالها إلى أحد المراكز الطبية المتخصصة في لندن».


والد الطفلة عاطل منذ 8 أشهر بسبب

إفلاس الشركة التي كان يعمل فيها.

طباعة