يحتاج إلى 18 ألف درهم أدوية سنوياً

أمراض مزمنة تهدد حياة «أبو رضوان»

يعاني «أبو رضوان» (أردني ــ 73 عاماً) مرض السكر من النوع الأول منذ 14 سنة، وأصبح يحتاج إلى إبر الأنسولين بشكل يومي، وتزايدت مضاعفات المرض أخيراً، ما سبب له العديد من الأمراض المزمنة، ومنها ارتفاع الضغط بشكل دائم، ومشكلات في القلب، ويحتاج حالياً إلى أدوية وعلاج في مستشفى العين، بقيمة 18 ألفاً و640 درهماً، لمدة عام، والمشكلة أن إمكاناته المالية وظروفه الصحية لا تسمحان له بتدبير هذا المبلغ، لذا يناشد أهل الخير مساعدته على تدبير كلفة أدويته، خوفاً من تعرض حياته للخطر.

ويروي المريض لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناته مع المرض، قائلاً إن حالته الصحية تدهورت كثيراً منذ سنتين، إذ أصيب بجفاف دائم في حلقه، ورغبة مستمرة في تناول الماء بكثرة، كما تضاعفت رغبته في تناول الطعام في تلك الفترة، وترافق ذلك مع زيادة عدد مرات دخوله إلى الحمام، وفقدان الوزن بشكل مفاجئ، وعدم وضوح الرؤية، وشعوره الدائم بالتعب والإرهاق، وعدم شفاء جروحه بصورة سريعة كما كانت من قبل.

وأضاف أنه نتيجة تدهور وضعه الصحي، توجه إلى قسم الطوارئ في مستشفى العين، وبعد معاينة الطبيب المختص لحالته، طلب إجراء فحوص وتحاليل مخبرية، وأظهرت الفحوص أنه يعاني ارتفاعاً حاداً في نسبة السكر، وحدوث خلل في وظائف البنكرياس، نجم عنه عدم إنتاج كمية كافية من الأنسولين في الجسم، ما تسبب في حدوث اضطرابات في عمليتي بناء وهدم الأيض، وتسبب في إصابته بالسكري من النوع الأول.

وتابع (أبو رضوان): «بعدها قرر الطبيب إعطائي إبر الأنسولين بشكل يومي، وواظبت على أخذها بشكل مستمر، حتى استقرت حالتي الصحية، وتم ضبط نسبة السكر، ونصحني الطبيب باتباع نظام غذائي للوقاية من ارتفاع نسبة السكر والضغط، وممارسة الرياضة، وأخذ وقت كافٍ للراحة النفسية».

وأضاف أن مرض السكري أدى إلى إصابته بعدد من المضاعفات، منها ارتفاع الضغط بشكل دائم، وأمراض في القلب، ويحتاج إلى تناول أدوية بشكل منتظم، وفي حال عدم الحصول على الأدوية سيؤدي ذلك إلى مضاعفات خطرة على حياته.

وتابع المريض أن كلفة الأدوية وأبر الأنسولين الخاصة بمرض السكري في مستشفى العين تبلغ 18 ألفاً و640 درهماً، لمدة سنة، ويعجز عن توفير ولو جزءاً بسيطاً من كلفة علاجه.

وأضاف أن أسرته مكونة من سبعة أفراد، وليس لديهم أي مصدر للدخل سوى الاعتماد على مساعدات الأهل وبعض الأصدقاء، لافتاً إلى أنه كان في السابق يعمل ويعيل أسرته، ونظراً لكبر سنه ترك العمل منذ فترة، متمنياً أن تمتد إليه أيادي أهل الخير، لمساعدته في تدبير كلفة أدوية مرض السكري والضغط لإنقاذ حياته.

الأنسولين والسكر

تستخدم حقن الأنسولين طبياً لعلاج بعض أشكال البول السكري.

والمرضى الذين يعانون مرض السكر من النوع الأول يعتمدون على الأنسولين الخارجي للبقاء على قيد الحياة، بسبب عدم إنتاج أجسامهم هرمون الأنسولين.

• «أبو رضوان» يعاني السكر من النوع الأول منذ 14 سنة.

طباعة