تحتاج إلى 50.4 ألف درهم متأخرات

الرسوم الجامعية تحرم «آلاء» مواصلة دراستها

على الرغم من تفوقها الجامعي بكلية الصيدلة في دبي، يقف والد الطالبة «آلاء» عاجزاً عن سداد 50 ألفاً و400 درهم، قيمة الرسوم الجامعية للعام الجامعي المتأخرة على ابنته من العام الدراسي الماضي، ما يحرمها متابعة مشوارها الدراسي والتعليمي للفصل الدراسي الجاري، والحصول على شهادتها الجامعية التي تسمح لها بالانخراط في المجال الذي تحلم به منذ طفولتها.

وأكد «أبوآلاء» (60 عاماً - مصري)، أن ابنته ستحرم متابعة رحلتها الدراسية، بسبب الوضع المالي الصعب الذي يمر به، ويظهر السجل الجامعي لطالبة «آلاء» بأنها مسجلة في الجامعة 2017/‏‏‏2018 وهي في السنة الثانية، في كلية الصيدلة، وأنها أكملت 15 ساعة دراسية بتقدير امتياز.

وقال لـ«الإمارات اليوم»، إنه يعمل في الإمارات منذ عام 1981، في جهة خاصة في دبي، مضيفاً أن أبناءه ولدوا في الدولة، وأكملوا جميع مراحلهم التعليمية في مدارس تابعة للدولة، حيث تم التحاق أولاده الذكور الخمسة بكليات الطب في مصر، أما بناته الثلاث حرص على إبقائهن بالقرب من والدتهن، لمتابعة تحصيلهن الدراسي أمام أعينهما.

وأنهت ابنته «آلاء» سنوات دراستها بتفوق، حتى أنهت المرحلة الثانوية عام 2016، وحصلت على معدل 92% في القسم العلمي لتتوج رحلة من الجد والاجتهاد والمثابرة، متابعاً أن المعدل الذي حصلت عليه «آلاء» أهلها لتحقيق الحلم الذي نما في أعماقها منذ الصغر، وهي أن تنخرط في مجال الصيدلة، لذا سارع في البحث عن جامعة مناسبة لها، ووقع الاختيار على كلية دبي للصيدلة، وكان وضعه المالي في بداية الأمر جيداً، فسدد الرسوم الدراسية، لكن وضعه المالي ساء في الفترة الأخيرة، وتراكمت عليه الديون والالتزامات المالية، حتى أصبح عاجزاً عن سداد رسوم ابنته الدراسية.

وشرح «أبوآلاء» أن ابنته تحتاج إلى 50 ألفاً و400 درهم حتى تستطيع مواصلة دراستها الجامعية للعام الجاري، معرباً عن أمله أن يمدّ أحد أهل الخير يد المساعدة له.

وتتكوّن أسرة آلاء من 10 أفراد، والأب يعمل موظفاً براتب 4300 درهم، يسدد منه إيجار المسكن وأقساطاً بنكية.


الطالبة «آلاء»

أكملت 15 ساعة دراسية

في كلية الصيدلة بتقدير امتياز.

 

طباعة