الأب عاطل عن العمل

شهادة ميلاد «علي» مرهونة بـ 8000 درهم كلفة عملية ولادته

بعد ولادة «علي» بشكل طبيعي، ومكوثه رفقة والدته يومين في مستشفى مدينة الشيخ خليفة الطبية في عجمان، فوجئ والده (يمني) بأن عليه سداد 8000 درهم حتى يتمكن من استخراج شهادة ميلاد لطفله، وهو مبلغ كبير مقارنة بإمكاناته المالية المحدودة، خصوصا أنه عاطل عن العمل حالياً.

وأكد تقرير طبي صادر عن المستشفى، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، أن الأم أدخلت إلى المستشفى إثر معاناة من آلام الولادة، ومكثت فيه من 10 الى 12 سبتمبر الماضي، حيث أجريت لها خلال هذه الفترة عملية الولادة.

وقال والد الطفل (يقيم في عجمان) إنه شعر بسعادة غامرة عندما علم بأن زوجته حامل، لأنها تعرّضت لمشكلات صحية كثيرة في حملها السابق.

وأضاف: «قررت توفير كل ما أستطيع من سبل الراحة للعناية بطفلي وزوجتي، وبدأنا بإجراء الفحوص والمراجعات الشهرية منذ بداية الحمل حتى الأسبوع الأخير من الشهر الثامن. وعندما شعرت زوجتي بأعراض الولادة، اصطحبتها إلى العيادة، وطلبت منا الطبيبة التي تشرف على حالتها نقلها إلى أقرب مستشفى حكومي بأسرع وقت ممكن».

وأضاف والد الطفل: «ذهبنا إلى مستشفى مدينة الشيخ خليفة الطبية مباشرة، وتم إدخالها إلى قسم الطوارئ، حيث عاينها الطبيب المختص، وقرر تحويلها إلى غرفة الولادة، وأجريت لها عملية الولادة بشكل طبيعي، وبعد أن قرر الطبيب أن حالة الأم والوليد مستقرة، وسمح لي بإخراجهما من المستشفى، توجهت إلى القسم المختص للحصول على شهادة ميلاد طفلي، لكنني فوجئت بأن المبلغ المطلوب كبير، ولا يسمح لي وضعي المالي بتأمينه، خصوصا أنني فقدت وظيفتي قبل أشهر».

ويعتمد «أبوعلي» في تأمين احتياجات أسرته على والده المسن، الذي يعيل أسرة مكونة من سبعة أفراد، إضافة إلى أسرة أبوعلي المكونة من خمسة أفراد، فيما راتبه لا يلبي كثيراً من متطلبات الحياة اليومية للأسرتين.

وأعرب «أبوعلي» عن أمله في أن يمدّ فاعل خير يد المساعدة له لسداد المبلغ المطلوب، حتى يتمكن من استخراج شهادة ميلاد لطفله، خصوصاً أنه يعجز عن سداد أي جزء من المبلغ.

طباعة