قيمة «جلسات الغسيل» لمدة عام بلغت 93 ألفاً و600 درهم

«دبي الخيرية» ومتبرع يسددان تكاليف علاج «علاء» من الفشل الكلوي

تكفلت جمعية دبي الخيرية بدفع 46 ألفاً و500 درهم، ومتبرع آخر بدفع 46 ألفاً و500 درهم، من تكاليف جلسات الغسيل الكلوي للمريض (علاء)، بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً، إذ تبلغ كلفة الجلسات شهرياً 7800 درهم، ولمدة عام واحد 93 ألفاً و600 درهم في مستشفى القاسمي بالشارقة.

ونسق‬‮ «‬الخط‭ ‬الساخن‮» مع ‬‮‬دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، و‮مع جمعية دبي الخيرية، والمتبرع،‭ ‬ومع إدارة‭ ‬مستشفى القاسمي، ‬لتحويل‭ ‬المبلغ‭ ‬إلى حساب المريض. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

وأعرب المريض (علاء) عن سعادته وشكره العميق للمتبرعَين، ووقفتهما معه أثناء معاناته، في ظل الظروف التي كان يمرّ بها، مؤكداً‭ ‬أن‭ ‬هذا التصرف ليس غريباً على المؤسسات الخيرية وعلى‭ ‬شعب الإمارات الذي يتصف بالإنسانية وحب العمل الخيري. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، في الرابع من نوفمبر الماضي، قصة معاناة (علاء - مصري) من الفشل الكلوي منذ سنتين، وبذل خلالها كل جهوده للسيطرة على المرض والتعايش معه، لكن المرض تطور خلال عام وبات أكثر شراسة ويهدد حياته بالخطر، ولم تعد الأدوية والمسكنات تجدي نفعاً مع حالته الصحية، ونصحه أطباء مستشفى القاسمي بالانتظام في جلسات غسيل كلوي، بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً، وتبلغ كلفة الجلسة الواحدة 650 درهماً.

وحذره الأطباء من أن أي تأخير سيشكّل خطراً كبيراً على حياته، وكان يواجه صعوبة كبيرة في تأمين مبلغ علاجه، وناشد أهل الخير مد يد العون له وإنقاذ حياته.

وأفادت تقارير طبية صادرة من مستشفى القاسمي في الشارقة، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، بأن المريض يبلغ من العمر 34 عاماً، وأدخل إلى قسم الطوارئ في المستشفى، وأجريت له فحوص وتحاليل بينت أنه مصاب بفشل كلوي مزمن، وبحاجة إلى إجراء الغسيل الكلوي بأسرع وقت ممكن، لأنه سيشكل خطراً على حياته في حال التأخير.

وأضاف التقرير الطبي أن «الطبيب المعالج قرر أن المريض يحتاج إلى عمليات غسيل كلى ثلاث مرات في الأسبوع، بمعدل 12 مرة في الشهر، فضلاً عن اتباع نظام غذائي دقيق، وبلغت تكاليف علاجه في المستشفى لمدة عام 93 ألفاً و600 درهم، والمريض يعجز تماماً عن دفع كلفة علاجه».


التحاليل تكشف المرض

يروي المريض (علاء) لـ«الإمارات اليوم» قصة مرضه قائلاً: «إنه منذ سنتين شعر بصداع قوي، وعدم القدرة على الحركة، ولاحظ تغيراً في لون البول، فأخذته زوجته إلى مستشفى القاسمي قسم الطوارئ، وبعد إجراء التحاليل اللازمة أكد الأطباء انه مصاب بفشل كلوي مزمن، وبحاجة إلى زراعة كلى أو الاعتماد على عمليات الغسيل الكلوي مدى الحياة». وتابع: «بدأت عمليات الغسيل الكلوي، واستمر الشعور بآلام طوال الوقت، ونصحني الطبيب بالبحث عن متبرع بكلية حتى أتخلص من الآلام الشديدة».

طباعة