متبرعان يساعدان «وائل» بـ 51 ألف درهم - الإمارات اليوم

ينتظر 77 ألف درهم بقية كُلفة علاجه من سرطان الدم

متبرعان يساعدان «وائل» بـ 51 ألف درهم

ساعد متبرعان المريض المصري وائل توفيق، على سداد جزء من تكاليف علاجه الكيماوي البالغ إجمالها 128 ألف درهم لمدة عام كامل، إذ تم مساعدته بمبلغ 51 ألف درهم؛ أحدهما سدد مبلغ 35 ألف درهم والآخر 16 ألف درهم، ولاتزال معاناته قائمة بسبب المبلغ المتبقي البالغ 77 ألف درهم، ويناشد من يساعده على سداد المبلغ المتبقي.

ونسق «الخط الساخن» بين المتبرعين ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي لتحويل المبلغ المتبرع به لحساب المريض في مستشفى المفرق بأبوظبي، وكانت «الإمارات اليوم» نشرت بتاريخ 18 من الشهر الجاري قصة معاناته في عدم قدرته على التكفل بمبلغ علاجه بالمستشفى.

ويعاني «وائل» إصابته بمرض سرطان الدم (اللوكيميا) منذ سبع سنوات، ويحتاج إلى علاج في مستشفى المفرق يبلغ 128 ألف درهم لمدة عام كامل، وإمكاناته المالية المتواضعة لا تسمح له بذلك، كونه المعيل الوحيد لأفراد أسرته.

ويروي «وائل» قصته، قائلاً: «قدمت إلى الدولة قبل 20 عاماً بحثاً عن عمل، وكانت بداياتي في مدينة العين حينما عثرت على وظيفة في إحدى شركات القطاع الخاص بالعين، وبعدها انتقلت لشركات خاصة عدة، وآخر جهة عملت فيها كانت أبوظبي ومكثت فيها لمدة خمس سنوات، وبعدها تم إنهاء خدماتي بسبب إغلاق المؤسسة، وأكملت ثلاث سنوات بلا عمل، وتم اكتشاف المرض في مستشفى مدينة الشيخ خليفة الطبية، وبعد إجراء الفحوص والتحاليل الطبية تبين أني مصاب بالمرض، وتم تحويلي وقتها إلى مستشفى المفرق، وكان خلال السنوات الماضية علاجي بالمجان لأني كنت على رأس عملي وبرنامج الإعفاء لمرضى السرطان كان يشملني، ولكن في الفترة الأخيرة لم يشملني برنامج الإعفاء بسبب عدم توافر عمل».

وأضاف: «حينما دخلت مستشفى المفرق تبين أني في حاجة إلى علاج كيماوي عبارة عن أدوية مكلفة، أعجز عن سدادها، إذ تبلغ 32 ألفاً و173 درهماً كل ثلاثة أشهر، فيما أنا بحاجه إلى الاستمرار في العلاج لمدة لا تقل عن عام، أي أن الكُلفة الإجمالية تبلغ 128 ألف درهم، وهو مبلغ أكبر بكثير من إمكاناتي المالية المتواضعة».

كُلفة باهظة

يشير التقرير الطبي الصادر من مستشفى المفرق، إلى أن «المريض دخل المستشفى وتم إجراء التحاليل اللازمة والفحوص الطبية له، وتبين وقتها أنه يعاني سرطان الدم (اللوكيميا) بعدما تم تحويله من مستشفى مدينة الشيخ خليفة الطبية، وتم إعطاؤه العلاج المناسب وانخفضت نسبة المرض، وكان المريض مستمراً في تناول العلاج، ولكن توقف عنه بسبب الكُلفة الباهظة للدواء».

- «وائل» يعاني من الإصابة بمرض سرطان الدم (اللوكيميا) منذ سبع سنوات.. وكلفة علاجه 32 ألفاً و173 درهماً كل ثلاثة أشهر.

 

طباعة