«زياد» يحتاج إلى 5 ملايين درهم لإنقاذ حياته - الإمارات اليوم

يعاني من سرطان الدم الحاد

«زياد» يحتاج إلى 5 ملايين درهم لإنقاذ حياته

يعاني الطفل (زياد - عامان) من إصابته بسرطان الدم الحاد، ويخضع للعلاج الكيميائي في مدينة الشيخ خليفة الطبية، ولكن لسوء حالته الطبية يحتاج المريض إلى الخضوع لعملية زراعة نخاع لإنقاذ حياته، ووفقاً للتقرير الطبي الصادر من المستشفى، تبلغ كلفتها في مستشفى «جرييت اورمند استريت» للأطفال في العاصمة البريطانية لندن، خمسة ملايين و300 ألف درهم، وتناشد والدة الطفل إنقاذه ومساعدته في تكاليف علاجه.

وتروي والدة الطفل (زياد) قصته، قائلة: «أصيب ابني بمرض سرطان الدم الحاد منذ أربعة أشهر، بعدما تم إجراء الفحوص الطبية اللازمة له في مستشفى مدينة الشيخ خليفة الطبية، وهو يعتبر ابني الأكبر، إذ إن أسرتي مكونة من ثلاثة أطفال، وحالياً يخضع للعلاج الكيميائي في مستشفى مدينة الشيخ خليفة الطبية، إذ خضع لأربع جلسات، لكن الأطباء أشاروا إلى أنه في حاجة إلى زراعة نخاع عظمي، وهي عملية غير متوافرة في مستشفيات الدولة، وإنما تتوافر في مستشفيات خارج الدولة».

وأضافت إلى أن «زوجي خاطب مستشفيات عدة خارج الدولة، في بريطانيا وأميركا وكندا وألمانيا، للبحث عن علاج، وجاء الرد بأن العلاج متوافر في مستشفى «سنسناتي» في ولاية اوهايو بالولايات المتحدة الأميركية، ولكن لم تصل الكلفة إلى هذا الوقت، ثم خاطب أحد المستشفيات المتخصصة في بريطانيا، وتبين أن العلاج متوافر هناك، وتبلغ الكلفة خمسة ملايين و300 ألف درهم، وهذا مبلغ فوق إمكاناتي المالية المتواضعة».

وقالت: «زوجي يعتبر المعيل الوحيد لنا، ويعمل في أحد البنوك المحلية في الدولة، وتم إنهاء خدماته، أخيراً، بسبب غيابه المتكرر نتيجة مرض طفلي، وحالياً ليس لدينا أي مصدر دخل، ولا نعرف ما العمل في ظل الظروف التي نمرّ بها، ونعيش على المدخرات التي ادخرها من عمله السابق، وبدوري حاولت جاهدة البحث عن عمل ولكن دون جدوى، وحالتنا النفسية صعبة جداً لرؤية طفلي بهذا الشكل، في ظل الكلفة الباهظة جداً، ونحن نقف عاجزين من دون عمل أي شيء، وليس لدينا إلا التضرع بالدعاء لتسخير أحد من المحسنين والتكفل بعلاجه، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في تكاليف رحلة علاج طفلي».

ويشير التقرير الطبي الصادر من مدينة الشيخ خليفة الطبية، إلى أن «الطفل لايزال تحت العناية الطبية، وهو يعاني من إصابته بسرطان الدم الحاد، وهو يخضع للعلاج الكيميائي، لكنه لم يستجب للعلاج، لذلك أوصى الطبيب بإجراء عملية زراعة نخاع، لعدم توافر العلاج في الدولة.

مساعدة عاجلة

أشار التقرير الطبي، الصادر من مدينة الشيخ خليفة الطبية، إلى أن «والد المريض لا يعمل ويعول أسرة مكونة من أربعة أفراد (زوجة وثلاثة أطفال)، ويسكنون في شقة بالإيجار على نفقته الخاصة، بالإضافة إلي دفع الأقساط المدرسية، وبالنسبة لوضع المريض الصحي الحرج، ووضع أسرته الاجتماعي والمادي، فهو بحاجة إلى مساعدة عاجلة حتى يتمكن من إجراء العملية وتكملة علاجه».

- والد «زياد» أنهيت خدماته في بنك، بسبب غيابه المتكرر نتيجة مرض ابنه.

طباعة