لتوفير الاحتياجات المنزلية لمنتسبي «وليف»

«مالية دبي» تدعم هيئة تنمية المجتمع بـ 100 ألف درهم

صورة

تعاونت هيئة تنمية المجتمع مع دائرة المالية بحكومة دبي لتوفير الاحتياجات المنزلية والمفروشات الأساسية لعدد من كبار المواطنين المسجلين في برنامج «وليف»، ما أسهم في إدخال السرور على قلوبهم، وإشعارهم بفرحة العيد.

وقدّمت دائرة المالية 100 ألف درهم لتوفير هذه الاحتياجات من عدد من شركاء الهيئة في بطاقة ذخر لكبار المواطنين، بعد زيارات تفقدية، أجراها القائمون على الرعاية في هيئة تنمية المجتمع، وفريق المسؤولية المجتمعية في دائرة المالية، إلى منازل عدد من كبار المواطنين، وحصر الاحتياجات الأساسية اللازمة لهم.

وبيّنت مدير إدارة كبار المواطنين في هيئة تنمية المجتمع، مريم الحمادي، أن المساهمات المجتمعية للشركات تؤثر في دعم كبار المواطنين نفسياً ومعنوياً، ودمجهم في المناسبات الاجتماعية والدينية المختلفة، وتمكينهم من خلال توفير احتياجاتهم المختلفة.

وأضافت: «يقدم برنامج (وليف) الرعاية المنزلية لكبار المواطنين الذين يعيشون بمفرهم في إمارة دبي، وعلى الرغم من أن القائمين بالرعاية في هيئة تنمية المجتمع يتواصلون معهم يومياً، إلا أن المساهمات الخارجية تؤثر في تعزيز دعمهم نفسياً، وإشعارهم بأنهم جزء من الفعاليات التي يعيشها المجتمع».

وقال رئيس مكتب الاتصال والإعلام في دائرة المالية، حسين علي الطنيجي، إن «الدائرة دعمت من خلال مبادرة (درهم الخير) الاحتياجات المنزلية لكبار المواطنين المسجلين في برنامج وليف». موضحاً أن هذه الاحتياجات سُلّمت إلى مستحقيها قبل حلول عيد الفطر، بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع.

يذكر أن مبادرة «درهم الخير»، التي أطلقتها وترعاها دائرة المالية، تتيح مجال التبرّع أمام المتعاملين مع مختلف الجهات الحكومية ممن يسددون الرسوم الحكومية عبر بوابة «سداد دبي»، وتطبيق «دبي الآن»، وذلك بالتعاون مع دائرة دبي الذكية، ويمكن للمتعاملين مع الجهات الحكومية، ممّن يسدّدون رسوم المعاملات الحكومية وغير الحكومية عبر البوابة أو التطبيق، التبرّع بالمبلغ الذي يحددونه قبل انتهاء عملية السداد، وقد تجاوز إجمالي التبرعات التي جُمعت من خلال المبادرة في ثلاث سنوات حتى منتصف عام 2020 الماضي أربعة ملايين و83 ألف درهم.

طباعة