«زايد الإنسانية» تطلق برنامج كسوة العيد لـ 1000 يتيم

«المؤسسة» تعمل على إدخال الفرحة إلى قلوب الأيتام. من المصدر

بدأت مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية تنفيذ برنامجها الموسمي «كسوة العيد»، بمناسبة استهلال عيد الفطر السعيد، وهو عبارة عن توزيع قسائم شرائية تغطي ثياب العيد للأطفال الأيتام في الدولة، ويشمل البرنامج هذا العام 1000 طفل يتيم موزعين إلى قسمين: 500 يتيم في عيد الفطر، و500 آخرون في عيد الأضحى.

وقد أوضح مدير إدارة المشاريع والبرامج الدكتور إبراهيم الزعابي، أن هذه المساعدة الموسمية تأتي تحقيقاً لأهداف المؤسسة التي أرسى دعائمها القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وبناءً على تعليمات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء المؤسسة، وأخيه سمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس، على أن يتم توزيع الكسوة على الأيتام الأكثر حاجة من ذوي العائلات محدودة الدخل والمتعففة من أبناء الأرامل، وبالتعاون مع الجمعيات الخيرية والاجتماعية في الدولة، ومن سجلات المؤسسة حيث لديها أعداد من هذه الشريحة من الايتام ممن سبق مساعدتهم. وتعمل المؤسسة على توفير الكسوة المناسبة واللائقة لليتيم وإدخال السعادة إلى قلبه، وتوصيل الكسوة بعزة وكرامة لكل منهم.

وأوصى مدير عام المؤسسة حمد سالم بن كردوس العامري بالحرص على مشاعر الأطفال والعمل وفق الشفافية والمصداقية والعطاء بكرامة، تحقيقاً للقيم النبيلة التي اتخذتها المؤسسة على نفسها، وذلك وفق التسجيل عبر الموقع الإلكتروني www.zayedchf.gov.ae، كما أعدته المؤسسة ليكون عادلاً لجميع الطلبات.

 

طباعة