العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    انطلاق مسابقة الفجيرة للقرآن الكريم افتراضياً

    انطلقت، أول من أمس، فعاليات الدورة الثانية من مسابقة الفجيرة للقرآن الكريم افتراضياً، تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة.

    وينظم المسابقة جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية تحت شعار «زايد رمز الخير والعطاء»، بالتعاون مع جمعية الفجيرة الخيرية، وإذاعة زايد للقرآن الكريم، ومكتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالفجيرة.

    وتهدف المسابقة إلى تسليط الضوء على المواهب المتميزة في حفظ وتجويد القرآن الكريم، وتشجيعهم على الاستمرار والمثابرة في دراسته وحفظه، وتعزيز مكانتهم في المجتمع.

    وقال رئيس الجمعية رئيس اللجنة المنظمة للمسابقة، خالد الظنحاني، إن هذا النوع من المسابقات المهمة يؤكد عمق ارتباطنا بديننا الحنيف وتعاليمه السمحة، مؤكداً حرص «الفجيرة الثقافية» على نشر الوعي الديني والثقافة الإسلامية، وتعزيز قيم الإنسانية وروح العطاء والمحبة والتسامح بين مختلف فئات وشرائح المجتمع.

    وقال مدير مسابقة الفجيرة للقرآن الكريم، عبدالله حمدان الحمودي: «تأتي أهمية هذه المسابقة من كونها تتزامن مع (يوم زايد للعمل الإنساني)، الذي يعد علامة فارقة في مسيرة الدولة ومناسبة لاستذكار ما حققه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من إنجازات على صعيد العمل الإنساني وتعزيز قيم التعايش والتضامن والإخاء على المستويين المحلي والدولي»، وأوضحت المشرفة على المسابقة، عذراء غازي فيصل، أنها تستهدف مختلف فئات المجتمع من الرجال والنساء والأطفال، وتشتمل على أربعة مستويات، الأول، حفظ خمسة أجزاء لفئة الكبار، والثاني ثلاثة أجزاء لفئة الشباب، والثالث حفظ جزأين لفئة الأطفال، والرابع جزء واحد لفئة كبار المواطنين.

    طباعة