خلال العشر الأولى من رمضان

15 ألف وجبة إفطار يومياً من «دار البر» للصائمين

قدمت جمعية دار البر، خلال الأيام الـ10 الأولى من شهر رمضان، 15 ألف وجبة إفطار للصائمين يومياً، من المحتاجين وذوي الدخل المحدود وشريحة العمال، داخل الدولة يومياً، بحصيلة إجمالية بلغت 150 ألف وجبة، في إطار مشروعها الرمضاني الخيري السنوي «إفطار الصائم»، بميزانية قدرت هذا العام بثلاثة ملايين درهم.

وأكد رئيس قطاع المشاريع في الجمعية، يوسف اليتيم، أن حملة «دار البر» لتوفير وجبات الإفطار للصائمين من ذوي الدخل المحدود حصدت نجاحاً وتجاوباً من قبل المحسنين وأهل الخير، مع تفاعل عدد من مؤسسات القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني، مشيراً إلى تبرعات سخية تلقتها الجمعية لمصلحة مشروع «إفطار الصائم»، لتوفير وجبات الإفطار للصائمين من شرائح العمال وذوي الدخل المحدود. وقال مدير إدارة الزكاة في الجمعية، الدكتور هشام الزهراني: «إن مشروع إفطار الصائم يتركز هذا العام في سكنات العمال، ويغطي مختلف إمارات الدولة، تحت إشراف ومتابعة دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي».

طباعة