العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «الشارقة للتمكين» تعزز التراحم والتآلف بين الأيتام

    المبادرة تحفز الأيتام على التواصل مع أرحامهم. من المصدر

    طرحت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي مبادرة «أهل الود»، الهادفة لترسيخ مبادئ التراحم والتآلف بين الأيتام المنتسبين إليها وأقربائهم، لتعويدهم على صلة الرحم وتعزيز التكيف الاجتماعي بين أقرباء اليتيم، ما يعزز ثقته بنفسه ويقوي الترابط العائلي بعد وفاة الأب، وذلك ضمن برامج مخيم التمكين الرمضاني.

    ويتم تنظيم المبادرة من خلال تواصل الاختصاصية الاجتماعية بأسر الأيتام عن بعد، وتقديم الورش المعززة لأهداف البرنامج، وتحفيز الأبناء على التواصل مع أرحامهم المنقطعة عنهم الصلة بعد وفاة الأب، لتحقيق أكبر استفادة ممكنة من الورش التدريبية والجلسات الحوارية التفاعلية عن بعد، والتي تقدم التزاماً منا باعتبارات العمل عن بعد للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

    وقالت مدير عام مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي منى بن هده السويدي: «طرحنا المبادرة الاجتماعية الرمضانية (أهل الود) لتكون حافزاً للأيتام على التواصل مع أرحامهم، ولم الشمل بينهم، وبذلك نهدف إلى أن تكون المبادرة عنصر ترغيب للتذكير بفضل بر الأقارب بعد وفاة الأب».

    وأشارت رئيس قسم الخدمة الاجتماعية بالمؤسسة شيخة الطنيجي، إلى أن المؤسسة تسعى إلى تعزيز قيمة صلة الرحم من خلال مبادرة «أهل الود»، فهي خصلة حميدة تحرص على غرسها في أبنائها لتشجيعهم على بر أرحامهم، لما لها من ثمرات تلازم الابن في حياته وتعود عليه بالخير.

    طباعة