يرقد في مركز طبي منذ عامين لتوقّف قلبه 10 دقائق

«أبولميس» يعجز عن سداد 619 ألف درهم فاتورة علاجه

يعجز (أبولميس - 58 عاماً) عن سداد فاتورة علاجه التي بلغت 619 ألف درهم، حيث يرقد منذ سنتين في مركز طبي خاص لإعادة التأهيل في دبي، وذلك بعد أن أصيب باعتلال في الدماغ بسبب نقص الأكسجين، لتوقف قلبه لمدة 10 دقائق، أدى إلى دخوله في غيبوبة، وتناشد زوجته أهل الخير مد يد العون لها لتأمين المبلغ المطلوب.

وتروي زوجة (أبولميس) لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناة زوجها مع المرض قائلة: «منذ عامين شعر زوجي بآلام شديدة في الصدر، وصعوبة في التنفس، وتزايدت خلال ساعات الليل، وكان جسده يتعرق بشدة قبل أن ترتفع حرارته إلى 40 درجة».

وأضافت: «نقلناه على الفور إلى قسم الطوارئ في أحد المستشفيات الخاصة بدبي، وأجريت له التحاليل والفحوص الطبية، وبعد ظهور النتائج، تبين أنه مصاب بالتهاب رئوي حاد، وطلب منا الطبيب إبقاءه في المستشفى، ومتابعة حالته من خلال إعطائه المضادات الحيوية، وبعض الأدوية».

وتابعت: «الأمر ازداد سوءاً، إذ بدأت حالته تتدهور، بسبب توقف قلبه فجأة، وتم إنعاشه وإنقاذ حياته، ونقل فوراً إلى قسم العناية المركزة في المستشفى، ومكث فيها 45 يوماً، حتى استقرت حالته الصحية، وتبين أنه مصاب بتلف في الدماغ، وسبب له ذلك إصابته بغيبوبة طويلة».

وقالت: «عندما أخبرني الطبيب أن زوجي سيعيش في غيبوبة، أصابني الحزن الشديد عليه، وقال لي الطبيب إن حالته تحتاج إلى رعاية طبية مكثفة، واهتمام طبي خاص، ولا يوجد لديهم هذا القسم في المستشفى، وطلب منا نقله الى أحد المراكز المتخصصة».

وتابعت: «نقلت زوجي إلى أحد مراكز التأهيل والرعاية المنزلية في دبي، لتلقي عناية طبية خاصة، وهو لايزال طريح الفراش في المركز منذ عامين، وكنت في البداية فاقدة للأمل في أن يبقى على قيد الحياة، ولكن عندما تلقى الاهتمام والعناية من المركز تحسنت حالته الصحية ببطء، لكنه مازال في غيبوبة».

وأضافت: «بلغت فاتورة علاجه، وإقامته في المركز 619 ألف درهم، وهذا مبلغ كبير جداً لا نستطيع سداد جزء منه، وفاتورة العلاج تتزايد يومياً».

وأوضحت أن زوجها هو المعيل الوحيد للأسرة، إذ كانت لديه شركة صغيرة، لكنها أفلست بسبب مرضه، مناشدةً أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتها على سداد فاتورة علاج زوجها وإنقاذ حياته من الخطر.


آثار توقّف القلب

أوضح أطباء أن توقف نبض القلب يؤدي إلى توقف تدفق الدم إلى المخ والأعضاء الحيوية الأخرى.

وخلال من 4 إلى 6 دقائق الأولى من عدم تدفق الدم تبدأ خلايا الدماغ في الموت، وبعد 10 دقائق تتوقف خلايا الدماغ عن العمل وتموت فعلياً. وأبرز آثار توقف القلب لمدة نصف ساعة هي حدوث الوفاة المسبقة، ولمنع ذلك يجب العلاج في غضون دقائق.

المريض كانت لديه شركة صغيرة أفلست بسبب مرضه.

زوجة المريض تناشد أهل الخير مساعدتها على سداد كلفة العلاج.

طباعة