يعاني أمراضاً مزمنة.. ويعجز عن تدبيرها

«إسماعيل» يحتاج إلى 5307 دراهم قيمة علاجه لـ 6 أشهر

يواجه «إسماعيل - 45 عاماً» من الجنسية الباكستانية، صعوبة كبيرة في دفع تكاليف أدويته لعلاج أمراض مزمنة أبرزها ارتفاع ضغط الدم، أصيب بها منذ 10 سنوات، والتي بلغت قيمتها 5307 دراهم، لمدة ستة أشهر، لذا يناشد أهل الخير مساعدته في سداد تكاليف العلاج.

وأفادت التقارير الطبية الصادرة عن مستشفى العين الحكومي، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، بأن «المريض من الجنسية الباكستانية، ويبلغ من العمر 45 عاماً، أصيب بأمراض مزمنة عدة منها مرض السكري، وبحاجة إلى أدوية وفحوص طبية، بشكل دوري لتتم السيطرة على حالته الصحية».

وأضافت التقارير أن «المريض يعاني أيضاً ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، ويحتاج أيضاً إلى أدوية خاصة وفحوص طبية بشكل دوري للسيطرة على المرض، كما يحتاج إلى متابعة مستمرة في المستشفى، وتبلغ كلفة العلاج لمدة ستة أشهر 5307 دراهم».

وروى المريض لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناته، قائلاً: «أعاني مشكلات صحية عدة منذ 10 سنوات، حيث كنت أعاني صداعاً شديداً، وعدم قدرتي على الحركة، أو القيام بأي مجهود، فذهبت الى مستشفى العين الحكومي، وأخبرت الطبيب بأنني أشعر بصداع شديد، فأجرى الطبيب تحاليل طبية عدة، بينت أنني أعاني ارتفاعاً في ضغط الدم، بالإضافة الى ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، ويجب الالتزام بأخذ الأدوية».

وتابع: «أخذت أدويتي بشكل منتظم، وتحسنت حالتي الصحية بشكل جيد، ولكن منذ شهرين، شعرت بإرهاق شديد، وزيادة في العطش، وكثرة التبوّل، وعدم شفاء الجروح بشكل سريع، وفقداني للوعي بشكل مفاجئ، وتم نقلي بشكل مباشر إلى مستشفى العين الحكومي».

وأكمل إسماعيل أنه «تم إدخالي إلى قسم الطوارئ، وإنعاشي حتى استعدت الوعي، وأُجريت لي فحوص وتحاليل، بينت أنني مصاب بمرض السكري، ويعتبر أيضاً من الأمراض المزمنة، وأحتاج الى أدوية، وإجراء فحوص بشكل دوري».

وأضاف «لا أستطيع تدبير تكاليف أدويتي، حيث إنني المعيل الوحيد لأسرتي، التي تتكون من شخصين، وأعمل سائقاً لإحدى الأسر، براتب 2000 درهم، أدفع للإيجار 1000 درهم شهرياً، وبقية الراتب بالكاد تلبي متطلبات حياتنا اليومية».

ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الطيبة مد أيادي العون له ومساعدته في تدبير كلفة أدوية لعلاج مرض السكري والضغط والكوليسترول وإنقاذ حياته.


ارتفاع ضغط الدم

يعتبر مرض ارتفاع ضغط الدم من الحالات الشائعة، حيث إن قوة تأثيره في جدار الشرايين مرتفعة على المدى الطويل، ما قد يتسبب في النهاية بمشكلات صحية، مثل مرض القلب. ويتم تحديد ضغط الدم من خلال كمية الدم التي يضخها قلبك ومقدار مقاومة تدفق الدم في الشرايين. كلما يضخ القلب كمية من الدم كبيرة وكانت الشرايين ضيقة، كان ضغط الدم مرتفعاً. من الممكن أن تُصاب بارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم) لسنين من دون ظهور أي أعراض، وحتى وإن كان من دون ظهور أعراض، يستمر تلف الأوعية الدموية والقلب. ويسبب ارتفاع ضغط الدم غير المتحكم فيه خطر الإصابة بمشكلات صحية خطيرة، بما فيها النوبة القلبية والسكتة الدماغية.

راتب «إسماعيل» بالكاد يلبي متطلبات حياته اليومية.

المريض بحاجة إلى أدوية وفحوص طبية بشكل دوري للسيطرة على حالته الصحية.

طباعة