متطوعو «عون» يشاركون في مبادرة «لبيه يا وطن»

خلال مبادرة لتثقيف الجمهور بأهمية اتباع التدابير الاحترازية. من المصدر

شاركت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، ممثلة ببرنامج الخدمة المجتمعية «عون»، في عدد من المشروعات الخيرية والإنسانية التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي خلال شهر رمضان المبارك، ضمن مبادرتها «من منازلكم تضيئون سماءهم»، ومبادرتها الخاصة بتوعية وتثقيف الجمهور في الأسواق والمرافق العامة بأهمية اتباع التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) «لبيه يا وطن»، التزاماً منها بدعم الجهود الوطنية والمبادرات المجتمعية التي تستهدف رفع مستوى الحياة النوعية للمجتمع.

وتأتي مشاركة الهيئة في مبادرة «من منازلكم تضيئون سماءهم»، من خلال دعمها المادي لمشروعي المير الرمضاني وإفطار صائم، وتهدف من خلالهما هيئة الهلال الأحمر الإماراتي إلى تقديم العون لأكثر من مليون إنسان من الأسر المتعففة والفئات المعوزة والعمال داخل الدولة وخارجها، خلال شهر رمضان المبارك، كمساهمة منها لتعزيز جهود الهيئة في النهوض بجودة الحياة وتحسين ظروف المجتمع، وترسيخ نهج الإمارات الإنساني في تقديم المساعدات التنموية والإنسانية للمجتمعات المتضررة والأسر الفقيرة ومد يد العون للعالم أجمع.

كما شاركت الهيئة في مبادرة «لبيه يا وطن» التي أطلقتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مطلع أبريل الجاري، دعماً لجهود الدولة في الحفاظ على صحة المجتمع وتعزيزاً للتدابير الاحترازية للوقاية من الفيروس، من خلال رفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية، حيث تطوع عدد من موظفي الهيئة ضمن برنامج «عون»، لتوزيع مواد التعقيم والقفازات وكمامات الوجه على مرتادي الأسواق والمرافق العامة ومستخدمي الطرق بالتعاون والتنسيق مع فرق التطوّع التابعة للهلال الأحمر، إلى جانب المشاركة في حملات تنظيف واسعة لعدد من الساحات العامة ومواقف السيارات تم خلالها جمع الكمامات والقفازات الملقاة على الأرض والتخلص منها بطرق آمنة حفاظاً على الصحة العامة.


«لبيه يا وطن» تدعم جهود الدولة في تعزيز تدابير الوقاية من فيروس كورونا.

طباعة