ضمن مبادرة «الإمارات اليوم» و«محاكم دبي» و«خليفة الإنسانية»

بالفيديو.. 200 أسرة من ذوي المتعثرين مالياً تستفيد من المير الرمضاني

صورة

وزّعت هيئة تنمية المجتمع في دبي، عن طريق فريق «نبض الإمارات» التطوعي، المير الرمضاني لـ200 أسرة مواطنة، ضمن مبادرة «الإمارات اليوم» و«محاكم دبي» ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، لمساعدة أسر المتعثرين مالياً، والملاحقين قضائياً، لمواجهة الظروف التي تمر بها في ظل غياب معيليها.

وجرت عمليات التوزيع على أسر في مناطق مختلفة من دبي والشارقة وعجمان وحتا.

وقال المدير التنفيذي لقطاع التنمية والرعاية الاجتماعية في الهيئة، حريز المر بن حريز، إن توزيع المير يأتي تجسيداً لنهج قيادة الدولة في التعبير عن التضامن والالتزام تجاه أبناء الوطن، وابتكار مبادرات مجتمعية تجسد هذه القيم الرفيعة، كما أنه خير دليل على التلاحم بين المؤسسات وأبناء المجتمع في الدولة، مؤكداً الحرص على تقديم مختلف أشكال الدعم والعون لتوفير أهم المتطلبات للمستهدفين.

وأعربت الأسر المشمولة بالمبادرة عن شكرها لتخصيص المير الرمضاني لها، مؤكدة أنها تعاني ظروفاً صعبة في ظل ما يترتب على معيليها من مبالغ مالية ومديونيات، مثمنة مبادرة «مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية» على تكفلها بتلبية احتياجاتهم.

وقالت المواطنة «أم محمد» إن للمبادرة دوراً مجتمعياً مهماً، وأثراً إيجابياً في أسر المتعثرين مالياً والملاحقين قضائياً.

وأضافت أن «هذه المبادرة ليست غريبة على جهات ومؤسسات الدولة في دعمها غير المحدود للمواطنين، وهذه من ثمار غرس قيادة الدولة، وحثها المستمر للجميع على العمل الخيري والإنساني». وتوجهت بالشكر إلى القائمين على محاكم دبي، ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وهيئة تنمية المجتمع في دبي، على تبنيهم المبادرة.

وأكدت المواطنة «أم راشد» أهمية المير الرمضاني بالنسبة إلى الأسر التي تعيش ظروفاً مالية سيئة. وقالت: «أفرحنا كثيراً خبر شمولنا بهذه المبادرة الكريمة في الشهر الفضيل، خصوصاً أن معيل الأسرة مترتبة عليه قضية مالية».

وأضافت: «نثمن جهود الجهات الحكومية التي تبنت المبادرة المجتمعية، ونؤكد أنها جاءت في وقتها». وقالت «أم سالم» إن «اتصال الموظفين بنا من هيئة تنمية المجتمع في دبي لإبلاغنا بأننا مشمولون بمبادرة المير الرمضاني، أفرحنا كثيراً، خصوصاً في ظل الوضع الذي نمر به. لكنه لم يفاجئنا، فالخير في الإمارات وفي مؤسسات الدولة هو جزء من هويتها، تشهد على ذلك مئات المبادرات الإنسانية داخل الدولة وخارجها».


متطوعو «تنمية المجتمع» في دبي وزّعوا المير على الأسر المستهدفة.

 

طباعة