الأب عاطل عن العمل ويناشد أهل الخير مساعدته

29 ألف درهم تحرم 3 أشقاء مواصلة دراستهم

يعجز والد الطلاب (حبيبة وأحمد وآدم) عن سداد 29 ألفاً و320 درهماً، متأخرات الرسوم المدرسية للعامين الماضي والحالي، بسبب فقده وظيفته، وتراكم الديون على عاتقه، مناشداً أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون له للسداد، حتى يتمكن أبناؤه من مواصلة دراستهم.

وقال والد الطلاب لـ«الإمارات اليوم»: «منذ سنة كنت أعمل في شركة خاصة، وكان راتبي 9500 درهم، وكانت حياتي ميسورة، وفجأة قرّر صاحب الشركة إنهاء خدماتنا، بسبب سفره إلى خارج الدولة، وأصبحت أنا وزملائي عاطلين عن العمل، وأثّر ذلك في وضعي واستقراري المادي، ما أدى إلى تراكم الديون والرسوم الدراسية على عاتقي، وأنا خائف من حرمان أولادي مواصلة الدراسة هذا العام».

وتابع: «أنا المعيل الوحيد لأسرتي، والتي تتكون من خمسة أفراد، وليس لدينا أي مصدر للدخل، سوى عملي أحياناً في توصيل الطلبات».

وأناشد أصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي على سداد متأخرات الرسوم الدراسية للعام الحالي، لتمكين أبنائي من الاستمرار في الدراسة.

الأب:

• «أسرتي تتكون من خمسة أفراد، وليس لدينا أي مصدر للدخل سوى عملي أحياناً في توصيل الطلبات».

طباعة