ضمن مشاركتهما في حملة «10 ملايين وجبة»

230 ألف وجبة توزعها «اقتصادية عجمان» و«بيت الخير» خلال رمضان

صورة

أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان، وبالتعاون مع جمعية بيت الخير، مشاركتها في حملة «10 ملايين وجبة»، إحدى مبادرات «مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، والتي تعتبر أكبر حملة مجتمعية وطنية من نوعها، لتقديم وجبات الطعام والطرود الغذائية والتموينية للأفراد المحتاجين والمتضررين من الأزمة الصحّية الراهنة، بتوزيع 230 ألف وجبة في مختلف المناطق بالإمارة، خلال شهر رمضان المبارك، كذلك توزيع عدد 1780 سلة غذائية على الأسر المتضررة.

وقال مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية، علي عيسى النعيمي: «تأتي مشاركتنا في الحملة الإنسانية والمجتمعية الأكبر من نوعها بالدولة، في إطار مسؤولياتنا المجتمعية، وتتمثل في دعم الجهة المنظمة من خلال الإسهام بتوفير قاعدة بيانات الفئات المستهدفة في الإمارة، وتسهيل دور الجهة المنظمة بالوصول إلى الفئات المستهدفة كالعمّال، وقد تم تشكيل فريق عمل من موظفي الدائرة وجمعية بيت الخير، تحت إشراف القيادة العامة لشرطة عجمان، لتوزيع الوجبات في مجمّعات العمّال السكنية بالإمارة، طيلة شهر رمضان».

من جانبه، قال مدير عام جمعية بيت الخير، عابدين طاهر العوضي: «أسهمت جمعية بيت الخير بأكثر من مليونَيْ وجبة إفطار في كل من دبي وعجمان والفجيرة ضمن مبادرة (10 ملايين وجبة)، إضافة إلى عدد من السلال الغذائية والمير الرمضاني». وأكدت المدير التنفيذي لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، منى الكندي، أن حملة «10 ملايين وجبة» تشهد تعاوناً نوعياً، مشددة على أن الجميع يعمل بروح الفريق الواحد، لتوفير وجبات الطعام في وقتها ضمن شبكة لوجستية متكاملة.

طباعة