ترعى «مخيّم زايد الخير» بالتعاون مع «نور دبي»

«كهرباء دبي» تعالج 4500 شخص من أمراض العيون في بنغلاديش

تنظّم هيئة كهرباء ومياه دبي مخيّماً علاجياً في جمهورية بنغلاديش تحت عنوان «مخيّم زايد الخير»، بالتعاون مع مؤسسة نور دبي، لعلاج أكثر من 4500 شخص من كبار السن المصابين بالمياه البيضاء، وغيرها من أمراض العيون.

ويتضمّن البرنامج، الذي يستمر لسبعة أيام في مدينة نارايل، ولاية خولنا، الفحص الطبي المبكّر للأطفال، إضافة إلى توزيع حقائب مدرسية على الأيتام. ويشارك فيه 12 متطوّعاً من موظفي وموظفات الهيئة.
ويُعد المشروع التطوعي الدولي الثاني الذي تنظمه الهيئة، بعد المشروع الأول في جمهورية طاجيكستان العام الماضي.

ونوه العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، سعيد محمد الطاير، بجهود مؤسسة نور دبي في تنفيذ هذه المشروعات الرائدة لمعالجة أمراض العيون للمحتاجين حول العالم، كما أثنى على جهود المتطوعين من موظفي وموظفات الهيئة.

وقال: «تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة نهج العطاء والعمل الإنساني الذي رسّخ ركائزه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، الذي امتدت أياديه البيضاء بالخير والعطاء لكل محتاج في أي مكان بالعالم، وتواصله من بعده قيادتنا حتى باتت دولة الإمارات العربية المتحدة تتصدّر الدول المانحة للمساعدات الخارجية». وأضاف «تأتي رعاية وتنظيم الهيئة للمخيم العلاجي في بنغلاديش لعلاج أمراض العيون، بالتعاون مع المؤسسة، ونحن في عام التسامح، في إطار جهود الهيئة لتعزيز المسؤولية المجتمعية، وترسيخ روح التطوع بين الموظفين وتشجيعهم على تخصيص جزء من وقتهم للعمل التطوعي، بما يحقق سعادتهم وسعادة المجتمع، سواء داخل الدولة أو خارجها».

من جهتها، قالت المدير التنفيذي وعضو مجلس أمناء مؤسسة نور دبي، الدكتورة منال تريم: «حسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية، يعاني 253 مليون شخص على مستوى العالم ضعف النظر، يمكن علاج 80% منهم أو وقايتهم من إصابتهم بالإعاقة البصرية في حال توافر العلاج المناسب. وفي بنغلاديش، يعاني 750 ألف شخص العمى، ونحو 1.5 مليون طفل ضعف النظر الذي يمكن علاجه، إضافة إلى نحو 250 ألف شخص مهدد بفقدان البصر بسبب أمراض مزمنة، مثل السكري، إذا لم يتوافر العلاج المناسب.

وتعد المياه البيضاء من أكثر أمراض العيون انتشاراً وأكبر أسباب الإعاقة البصرية، تليها انكسارات البصر. وتتم عملية استئصال المياه البيضاء وزرع العدسة في العين في المخيمات العلاجية لمؤسسة نور دبي، وتمكن المريض من استعادة بصره بسرعة.

طباعة