مرحبا الساع

شركة «نخيل»

شكا سكان في المدينة العالمية (إنترناشيونال سيتي) في دبي، وتحديداً الحي الفرنسي، التأخر في عمليات الصيانة لمرافق الشقق، ما يؤدي إلى انتظارهم فترات طويلة، مشيرين إلى أنهم أبلغوا إدارة الشركة بهذا الأمر، من دون جدوى، معربين عن استيائهم لتكرار تأخير عمليات الصيانة، ومطالبين المسؤولين في شركة «نخيل» بضرورة النظر في هذا الأمر.

شركة «رافد»

شكا مقيم في دبي، يدعى محمد باسل، قيام شركة «رافد» في الشارقة بتحرير مخالفة جراء تعرضه لحادث مروري بسيط، وتالياً تم وضع «لوك» على ملفه المروري، مشيراً إلى أنه سدد المخالفة عن طريق الموقع الإلكتروني، لكنه في الوقت نفسه لا يستطيع تجديد سيارته في دبي، إلا في حال ذهابه إلى مرور شرطة الشارقة، متسائلاً عن فائدة سداد المخالفات المرورية إلكترونياً.

بلدية العين

طالب ملاك عزب بدع بنت سعود في مدينة العين المسؤولين في بلدية العين بزيادة أعداد الأماكن المخصصة لتفريغ نفايات أصحاب العزب، وجعلها قريبة من عزبهم، حتى لا يتكبدوا مشقة الانتقال إليها.

وأشاروا إلى أن البلدية خصصت أماكن معينة لتفريغ النفايات، لكنها ليس كافية، الأمر الذي يجعل بعض ملاك العزب الآخرين يتخلصون من القمامة ومخلفات العزب في أماكن عشوائية، ما يرتب عليه تكدس النفايات بشكل كبير، دون أن يتم نقلها من قبل شركة أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير)، لأنها تعتبر أماكن عشوائية، إذ إن الشركة ملزمة بجمع النفايات في الأماكن المخصص من قبل البلدية، أما النفايات الموجودة في أماكن عشوائية أخرى فلا يتم جمعها.

وأوضحوا أن هذا الأمر يدل على قلة وعي من قبل بعض ملاك العزب، ما ينتج عنه انبعاث روائح كريهة ومنظر غير حضاري من الأماكن العشوائية.

طباعة