EMTC

«خليفة الإنسانية» تطوّر مهارات الأسر المواطنة في القرية العالمية

الدورة تستهدف تعزيز قدرة الأسر المواطنة على التعامل بشكل محترف. من المصدر

نظمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، دورة تدريبية للأسر المواطنة المشاركة في جناح المؤسسة بالقرية العالمية، بعنوان «إسعاد المتعاملين»، بهدف تطوير مهاراتها في استقبال الزوار والزبائن، وتعزيز قدرتها على التعامل بشكل محترف وتلبية حاجات المتعاملين معها.

وتلقّى المشاركون خلال الدورة التي عقدت في جناح مؤسسة خليفة الإنسانية بالقرية العالمية، وأشرفت عليها الدكتورة أماني جمال الدين، تدريباً حول أساليب استقبال المتعاملين ومهارات التعامل معهم، والوسائل الناجحة في التحكم بالانفعالات، وأهمية تفهم ظروف المتعاملين واستيعابهم، والطرق المناسبة لتلبية احتياجاتهم لإسعادهم وتحقيق أعلى مستويات الرضا لديهم.

وقال المدير العام للمؤسسة، محمد حاجي الخوري، إن الدورة جاءت تحقيقاً لاستراتيجية مؤسسة خليفة الإنسانية الرامية لإسعاد المتعاملين وترسيخاً لمفاهيم السعادة وتعزيزها لتصبح ممارسة وثقافة ونهج عمل في جميع المناسبات والفعاليات التي تشارك فيها الأسر المواطنة سواء داخل الدولة أو خارجها.

وأضاف أن «الدورة كان لها العديد من الأهداف العامة التي نحرص على تعليمها وتطبيقها على المتعاملين مع الأسر المواطنة، مثل التعرف إلى المفاهيم والأساليب الحديثة في إسعاد المتعاملين وتنمية المهارات ومعالجة مشكلات العملاء بكفاءة وفاعلية والتعامل مع الأنماط المختلفة من العملاء، وإكساب المشاركين مفاهيم وفنون التعامل مع الجمهور والتعرف إلى سلوك العملاء والجمهور».

وأفادت مشرفة جناح مؤسسة خليفة الإنسانية في القرية العالمية، فاطمة فتح الله، بأنه تم عقد هذه الدورة للمشاركين في جناح المؤسسة لتعزيز ثقافة إسعاد المتعاملين وزوّار الجناح، وطريقة التعامل مع الأنماط السلوكية المختلفة للعملاء وتبسيط الطرق الحديثة في فهم العملاء والتعامل مع الشكاوى والتعرف إلى حقوق المستهلكين والزبائن.

 

طباعة