ختام منافسات الذكور بمسابقة «هند بنت مكتوم للقرآن»

صورة

تنافس 16 متسابقاً ومتسابقة في اليوم الثامن من الدورة الـ20 لمسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم، التي تنظمها جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.

وشارك أمس في ختام مسابقة الذكور أمام لجنة التحكيم ثمانية متسابقين، هم: عبدالله أنصار الدين محمد من منطقة أم القيوين التعليمية، ومحمد فؤاد محمد صالح من مركز عمر بن عبدالعزيز لتحفيظ القرآن، ومحمد عطية رمضان من منطقة رأس الخيمة التعليمية، وعبدالرحمن محمد شوقي، وعمر محمد شوقي، وسيف محمد علي السويدي، وعبدالله محمد حسين البحري، وعبدالله طاهر سعيد الأسيوطي، وهم من مركز محمد بن سالم بن بخيت لتحفيظ القرآن.

وأمام لجنة تحكيم الإناث بجمعية النهضة النسائية تنافست ثماني متسابقات، هن: رحمة مرعي، وأماني علي القامز من مركز آية لتحفيظ القرآن، وندى عطية رمضان إبراهيم، وحصة علي الكمزاري من مؤسسة رأس الخيمة لتحفيظ القرآن، وفاطمة خالد محمد بالحصا المهيري، وسهيلة محمد المليجي، وسليمة سليمان حسين المرزوقي، من مركز محمد بن سالم بن بخيت لتحفيظ القرآن، وشهد مصعب حاج موسى من مركز حميد بن راشد النعيمي لخدمة القرآن الكريم.

وقال عضو اللجنة المنظمة رئيس وحدة الإعلام، أحمد الزاهد، إن مسابقة الشيخة هند بنت مكتوم، وهي أم المسابقات القرآنية في دولة الإمارات، وإحدى أهم مسابقات جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، أثبتت نجاحها في الدورة الـ20، بفضل تميز متسابقيها الذين أثبتوا تفوقهم في الحفظ والتلاوة والتجويد، بكل فروع وأقسام المسابقة للذكور والإناث.

وأضاف: «تعمل اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، برئاسة مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية إبراهيم محمد بوملحة، على تطوير المسابقة بما يخدم حفظة كتاب الله، وتأهيليهم وترشيحهم للمنافسة في المسابقات الدولية».

طباعة