EMTC

«أطباء الإنسانية» ينطلق في المغرب «على خُطى زايد»

الملتقى يهدف إلى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي. من المصدر

انطلق ملتقى أطباء الإنسانية في المغرب تحت شعار «على خطى زايد»، وذلك تزامناً مع حملة الشيخة فاطمة الإنسانية في القرى المغربية للتخفيف عن المرضى فيها.

ويهدف الملتقى إلى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي التخصصي والعطاء الإنساني بين الكوادر الطبية الشبابية، وتمكينهم في خدمة الإنسانية بغض النظر عن اللون أو الجنس أو العرق أو الديانة، انسجاماً مع مبادئ المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وانطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بأن يكون عام 2019 عام التسامح.

وقالت مديرة الاتحاد النسائي العام، نورة السويدي، إن ملتقى أطباء الإنسانية يأتي تزامناً مع حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية التي جاءت بتنظيم من برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوّع بقيادة جراح القلب الدكتور عادل الشامري، وفي مبادرة تطوعية وإنسانية مشتركة من مبادرة زايد العطاء والاتحاد النسائي العام وكلية فاطمة للعلوم الصحية في الرباط وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري، ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية في نموذج مميز للعمل الإنساني المشترك، انسجاماً مع توجيهات القيادة بتبني مبادرات تطوعية من قبل مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة تسهم في استقطاب وتأهيل وإيجاد حلول واقعية؛ لتمكين الشباب في العمل المجتمعي والإنساني والتنمية المستدامة محلياً وعالمياً.

طباعة